شريط الأخبار

سعدات يكشف عن أسماء بعض الأسرى ممن قررت إسرائيل إبعادهم خلال صفقة التبادل

01:33 - 05 حزيران / أبريل 2009

فلسطين اليوم-رام الله

أكد الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أحمد سعدات، أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي تخضعه للعزل الانفرادي في سجن عسقلان، بالإضافة للقيادي البارز في "حماس" حسن سلامة، وصالح موسى، وخالد أبو عمشه، ويزيد عامر الطريفي، ورأفت بني عوده، وبسام أبو الرب، ورامز الحج أبو لطيفه، وعبد الهادي طقاطقة.

 

وأشار سعدات خلال زيارة قامت بها محامية مركز الدفاع عن الحريات والحقوق المدنية "حريات" إبتسام عناتي لسجن عسقلان، اليوم الأحد (5/4)، إلى سياسة الحرمان من شراء الحاجيات الخاصة، وإدخال الأغراض له، ومنع الزيارة لمدة ثلاثة أشهر،  وكذلك تصعيد سلطات السجون سياساتها القمعية تجاه الأسرى وحجب قناة "الجزيرة" والتهديد بإجراءات عقابية إذا ما رفض الأسرى ارتداء الزي البرتقالي.

 

وتطرق سعدات إلى قضية الأسرى الذين سيتم إبعادهم إلى الخارج، وذكر منهم صالح سواركه، ونصري أبو عطوان، ومحمد أبو زويد، وأحمد زيدان، مؤكداً أنهم رفضوا قرار الإبعاد وأضربوا عن الطعام وموجودين حاليا بزنازين العزل كعقاب لهم.

 

 وحول صفقة التبادل قال سعدات "إن موقف الطرف الفلسطيني المفاوض إيجابي ويستحق التثمين"، مؤكداً على ضرورة أن تكسر الصفقة المعايير الإسرائيلية وان تشمل ذوي الأحكام العالية والأسرى القدامى".

 

ودعا سعدات، إلى شراكة فلسطينية سياسية لتفعيل وإعادة دور منظمة التحرير الفلسطينية، كممثل شرعي ووحيد للشعب الفلسطيني، في الداخل والخارج، وقال "يجب أن يكون هناك قيادة سياسية موحدة تكون من أولى مهماتها إعادة بناء المنظمة حسب اتفاق القاهرة ووثيقة الوفاق الوطني، وعلى الحكومة الفلسطينية التي سيتم الاتفاق عليها أن تركز على تطلعات الشعب الفلسطيني وخياراته وتتبع النهج الديمقراطي في إدارة عملها" داعياً إلى ضرورة أن يكون هناك أيضا انسجام بين النظام الانتخابي لمنظمة التحرير والنظام الانتخابي لأجهزة السلطة بحيث تكون هذه الانتخابات كلها على أساس التمثيل النسبي الكامل.

انشر عبر