شريط الأخبار

الرئيس الإيراني سيفاجئ أوباما بإنجاز نووي حساس الخميس المقبل

08:30 - 05 تموز / أبريل 2009

فلسطين اليوم – قسم المتابعة

أعلن عدد من المسؤولين والباحثين الإيرانيين لصحيفة "الخليج" الإماراتية أن الرئيس الإيراني أحمدي نجاد سيفاجئ نظيره الأمريكي باراك أوباما بإنجاز نووي “حساس”، قد يضع حداً للمغازلات السياسية بين البلدين، في وقت طالبت نائبة إيرانية سابقة واشنطن بعدم إجراء حوار مع نجاد.

 

وقال الباحث محمد حسيني إن يوم الخميس المقبل سيشهد اكبر احتفال نووي إيراني،  لاسيما ان هناك ضيوفاً كباراً سيحضرون الاحتفال  لأجل الوقوف على الانجازات النووية التي تحققت طيلة الثلاث سنوات من عمر حكومة نجاد، أضاف أن اليوم الوطني النووي سيبقى نقطة خالدة في عمر الحكومة لأنها “قلبت المائدة بوجه الحكومات السابقة ووضعت حداً لتجميد الأنشطة النووية”، مؤكداً أن اللغة التي يتحدث فيها نجاد مع العالم هي اللغة المناسبة رغم معارضة الآخرين، لأنه لولا صمود نجاد لما تحقق الانجاز النووي.

 

من جانبها، قالت الكاتبة الإيرانية سهيلا نادري إن إيران ستعلن عن انجاز نووي مهم يوم الخميس لاسيما ان روسيا قد أعلنت في السابق أن محطة بوشهر سيتم تدشينها في العام الإيراني الحالي، وأشارت إلى  أن الإيرانيين يعتقدون بأن حكومة نجاد حققت الكثير من الخطوات في النشاط النووي، إلا أن إيران دفعت الكثير من الضرائب واعتبرت نادري بأن إقامة المهرجان النووي قد يرفع  من أسهم الرئيس نجاد الانتخابية، لاسيما ان  حكومة نجاد تشهد  الأيام الأخيرة من عمرها.

 

من ناحية أخرى، أعلنت فاطمة حقيقة جو، العضو السابق في البرلمان الإيراني  وعضو جبهة الإصلاحات، انه ينبغي على إدارة أوباما إن كانت تريد إجراء مباحثات مع إيران أن  تنتظر حتى إعلان النتائج الأولية للانتخابات الرئاسية الإيرانية العاشرة في 12 يونيو/ حزيران، لأن إجراء المباحثات في الظرف الراهن سيكون لمصلحة نجاد وستقوي من موقعه.

انشر عبر