أقدمهم الفسفوس والقواسمة

نادي الأسير:ارتفاع عدد الأسرى المضربين رفضًا للاعتقال الإداريّ لسبعة

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 11:37 ص
27 سبتمبر 2021
الأسرى داخل سجون الاحتلال.jpg

نادي الأسير:ارتفاع عدد الأسرى المضربين رفضًا للاعتقال الإداريّ لسبعة

 أقدمهم الفسفوس والقواسمة

أكّد نادي الأسير أن سبعة أسرى يواصلون إضرابهم عن الطعام رفضًا لاعتقالهم الإداريّ، أقدمهم الأسيران كايد الفسفوس، ومقداد القواسمة الذين يواصلان الإضراب لأكثر من شهرين، حيث يواجهان ظروفًا صحية تزداد خطورة يومًا بعد يوم.

ويضرب إلى جانب الأسيرين الفسفوس والقواسمة، يواصل علاء الأعرج إضرابه منذ (50)  يومًا، وهشام أبو هواش منذ (42) يومًا، ورايق بشارات منذ (37) يومًا، وشادي ابو عكر منذ (34) يومًا، وحسن شوكة منذ نحو ثمانية أيام.

ولفت نادي الأسير إلى أنّ الاحتلال ماضٍ في تعنته ورفضه الاستجابة لمطلبهم المتمثل بإنهاء اعتقالهم الإداريّ، في محاولة لإيصال الأسرى المضربين إلى مرحلة صحية صعبة وخطيرة، تتسبب لهم في مشاكل صحية مزمنة لاحقًا يصعب مواجهتها.

وأضاف أنّ القواسمة يقبع في مستشفى "كابلان" الإسرائيلي، فيما يقبع الأسرى الفسفوس، والأعرج، وأبو هواش، وبشارات في سجن "عيادة الرملة،  فيما يقبع الأسير شادي ابو عكر في زنازين سجن "عوفر"، كذلك الأسير حسن شوكة.

وأوضح نادي الأسير، أنه ورغم محاولات الاحتلال في كسر مواجهة الأسرى الإداريين بالإضراب عن الطعام إلا أنّ الأسرى ماضون في ذلك كخيار أساس في مواجهة هذه السياسة.

وفي نفس السياق، يواصل مجموعة من الإداريين مقاطعتهم لمحاكم الاحتلال، ردًا على استمرار الاحتلال في سياسته التصعيدية والاستمرار في تحويل المزيد من الأسرى إلى الاعتقال الإداريّ.

يذكر أنّ عدد الأسرى الإداريين بلغ نحو 520.

-الأسير كايد الفسفوس (32 عامًا)، من دورا/ الخليل، يقبع اليوم في سجن "عيادة الرملة"، هو أسير سابق اُعتقل عدة مرات، وكان آخر اعتقالاته في شهر تموز 2020 وهو متزوج وأب لطفلة اسمها (جوان)، وله ثلاثة أشقاء آخرين رهن الاعتقال وهم: أكرم، ومحمود وحافظ، خاض إضرابُا عن الطعام عام 2019، قبل اعتقاله كان يعمل موظفًا في بلدية مدينة دورا، واستأنف دراسته مؤخرًا في جامعة الخليل والتحق بدراسة علم الحاسوب بعد سنوات خلالها تعثرت دراسته بسبب الاعتقالات المتكررة.

-الأسير مقداد القواسمة (24 عامًا) من الخليل، ومعتقل منذ شهر يناير العام الجاري، ويقبع في مستشفى "كابلان" الإسرائيلي، وهو أسير سابق تعرض للاعتقال عدة مرات، وأمضى ما مجموعه في سجون الاحتلال نحو أربعة أعوام بين أحكام واعتقال إداري، حيث بدأت مواجهته لعمليات الاعتقال منذ عام 2015، يُشار إلى أن الأسير القواسمة طالب جامعيّ.

-الأسير علاء الأعرج (34 عامًا) من طولكرم وهو مهندس مدني، يقبع في سجن "عيادة الرملة" تعرض للاعتقال عدة مرات منذ عام 2013، من بينها اعتقالات إداريّة، ووصلت مجموع سنوات اعتقاله بشكل متفرق أكثر من خمس سنوات، وخلال فترات اعتقاله السابقة فقد والده، كما أن طفله الوحيد أبصر النور وهو رهن الاعتقال، وأعادت سلطات الاحتلال اعتقاله في 30 حزيران 2021، وأصدرت بحقه أمر اعتقال إداريّ لمدة 6 شهور.

-الأسير هشام إسماعيل ابو هواش (39 عامًا) من دورا/ الخليل، يقبع في سجن "عيادة الرملة" ، معتقل منذ أكتوبر 2020، وصدر بحقه أمريّ اعتقال إداريّ مدتهما 6 شهور، هو أسير سابق أمضى ما مجموعه 8 سنوات، وهو متزوج وأب لخمسة أطفال.

-الأسير رايق صادق بشارات (44 عامًا) من طوباس، يقبع في زنازين سجن "عيادة الرملة"،  وهو أسير سابق بُترت يداه عام 2002، واُستشهدت زوجته، وأصيب نجله، وتعرض للمطاردة واُعتقل عام 2003، وحكم عليه الاحتلال بالسّجن لمدة 9 سنوات، وأفرج عنه عام 2012. وفي الـ23 تموز/ يوليو 2021، أعاد الاحتلال اعتقاله إداريّا، وأصدر بحقّه أمر اعتقال إداري لمدة ثلاثة شهور، علمًا أنّه يعاني من مشاكل صحية عديدة.

-الأسير شادي أبو عكر (37 عامًا) من مخيم عايدة، يقبع في زنازين "عوفر"، وهو أسير سابق،  أعاد الاحتلال اعتقاله معتقل في  شهر أكتوبر 2020، متزوج وأب لطفلين، أمضى سابقًا عشر سنوات بشكل متواصل، وأفرج عنه عام 2012، ولاحقًا أعاد الاحتلال اعتقاله ثلاث مرات إداريّا.

-الأسير حسن شوكة (33 عامًا)، من بيت لحم، يقبع في زنازين سجن "عوفر"، وهو  أسير سابق أمضى سنوات في سجون الاحتلال منذ أنّ كان طفلًا، وقد تعرض للملاحقة مؤخرًا، وتعرضت عائلته للتنكيل الممنهج، قبل اعتقاله في تاريخ 14 أيلول الجاري، وهو متزوج وأب لطفل ولطفلة.