شريط الأخبار

في حال فشل الحوار..عباس يعدّ لتطبيق الخطة "ب" وفياض سيعرض على حماس و الجهاد المشاركة في الحكومة

08:20 - 05 تشرين أول / أبريل 2009

فلسطين اليوم – قسم المتابعة

تشير تقديرات فلسطينية في المعسكرين الوطني والاسلامي الى ان الحوار الوطني الذي رعته مصر أخفق في التوصل الى اتفاق مصالحة، وان رئيس السلطة محمود عباس يعد لتنفيذ الخطة «ب».

 

وقالت المصادر ان الخطة البديلة لدى الرئيس هي تشكيل حكومة جديدة بديلة لحكومة الدكتور سلام فياض المستقيلة، تُحدد مهماتها بـ «اعادة اعمار قطاع غزة، والتحضير لانتخابات رئاسية وتشريعية عامة تجري مطلع العام المقبل» في 24 كانون الثاني (يناير).

 

وترجح مصادر مطلعة ان يعيد عباس تكليف فياض تشكيل الحكومة الجديدة من الفصائل المختلفة. وسيعرض فياض على حركتي «حماس» و «الجهاد الاسلامي» المشاركة في الحكومة الجديدة، لكن في حال رفضهما كما هو متوقع، فإنه سيشكلها من فصائل منظمة التحرير.

 

وتشير تقديرات في حركة «فتح» الى ان فياض سيعرض على الحركة عشرة مقاعد في الحكومة المقبلة، من بينها حقيبتا الداخلية والخارجية. ويتوقع ان يمتنع فصيل واحد من فصائل منظمة التحرير عن المشاركة في الحكومة هو «الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين».

 

وتقول هذه المصادر ان عباس لن ينتظر نتائج الحوار الى ما لا نهاية، لكنه لن يعلن فشله.

 

وتضيف ان الرئيس سيعلن عن مواصلة الحوار مع «حماس» لحين التوصل الى اتفاق، معتبرا الحكومة الجديدة «حكومة موقتة» لادارة البلاد، والقيام بإعادة الاعمار، والتحضير للانتخابات، وان «حكومة وفاق» وطني ستحل محلها في حال التوصل الى اتفاق مع «حماس».

انشر عبر