شريط الأخبار

البدء بصرف المخصصات الاجتماعية للأسر المستفيدة في القطاع ..اليوم

08:15 - 05 حزيران / أبريل 2009

فلسطين اليوم- غزة

اعلنت المفوضية الاوروبية والسلطة الفلسطينية ان حوالي 24 الف عائلة فلسطينية في قطاع غزة ستتمكن، اليوم" من تسلم مخصصاتها الاجتماعية عن شهر كانون الأول الماضي، وذلك بعد توفر بعض السيولة النقدية في بنكين في غزة، الا انها اشارت الى انه ليس بالامكان صرف مخصصات شهر آذار بسبب عدم توفر السيولة النقدية نتيجة للقيود الاسرائيلية على ادخال الاموال الى القطاع.

وقالت المفوضية في بيان "سيتم الآن البدء بصرف هذه الدفعة الممولة بشكل كامل من الحكومة الايطالية بالتنسيق مع المفوضية الأوروبية ووزارة الشؤون الاجتماعية في السلطة الفلسطينية، وذلك بفضل توفر محدود للسيولة النقدية في البنكين اللذين يتعاملان مع آلية بيغاس لصرف هذه المخصصات في غزة، وتبلغ قيمة هذه المساعدة الف شيكل (حوالي 200 يورو) لكل عائلة، علماً بأن صرف المخصصات المستحقة عن شهر آذار الماضي للمستفيدين في غزة يواجه إعاقات بسبب عدم توفر السيولة النقدية بسبب القيود الإسرائيلية المستمرة".

وأضاف البيان : سيتم صرف هذه الدفعة، التي كانت معلقة لمدة تزيد على ثلاثة أشهر بسبب نقص السيولة النقدية في البنوك العاملة في غزة، وذلك بعد توفر كمية محدودة من السيولة النقدية لدى البنكين اللذين يتعاملان مع آلية بيغاس في صرف هذه المخصصات، وستتسلم كل عائلة مبلغ الف شيكل أو او ما يعادلها بالشيكل وعملات أخرى".

وقال البيان انه "كنتيجة للمصاعب الفنية المرتبطة بالقيود المستمرة على التحويلات النقدية إلى القطاع، سيتمكن المستفيدون من تسلم مخصصاتهم من فروع بنك فلسطين ابتداء من الأحد (اليوم)، بينما سيبدأ صرف الدفعات للمستفيدين الذين يتسلمون المخصصات من بنك القاهرة-عمان يوم الثلاثاء (بعد غد).

وتهدف هذه المخصصات، التي يتم صرفها كل ثلاثة اشهر، إلى المساعدة في تلبية احتياجات الفلسطينيين الأشد فقراً، وقد تم اختيار العائلات المستهدفة بالتعاون مع وزارتي المالية والشؤون الاجتماعية من قوائم برنامج الحالات الاجتماعية الخاصة التابع لوزارة الشؤون الاجتماعية.

لكن بينما يتم الآن صرف الدفعات المستحقة عن شهر كانون الأول الماضي، ما زالت الدفعات لشهر آذار 2009 لأكثر من 24500 عائلة معلقة بسبب استمرار القيود على تحويل العملة النقدية إلى غزة من قبل السلطات الإسرائيلية.

واكدت المفوضية الاوروبية ان الاتحاد الأوروبي سيستمر في بذل الجهود لإقناع إسرائيل بالتعاون بشكل كامل من أجل حل هذه القضية، وفي حال حلها سوف يتمكن الاتحاد الأوروبي من صرف مخصصات شهر آذار إلى كافة المستفيدين في القطاع.

   

انشر عبر