وفاة الكاهن السريلانكي إليانثا وايت الذي تنبأ بإنهاء جائحة كورونا

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 02:01 م
25 سبتمبر 2021
وفاة الكاهن السريلانكي إليانثا وايت الذي تنبأ بإنهاء جائحة كورونا

حقيقة وفاة الكاهن السريلانكي إليانثا وايت ، وقالت وسائل إعلام دولية إن الكاهن الذي تنبأ بإنهاء جائحة كورونا قد توفي اليوم السبت 25-9-2021 ، ولقد وضع لكم فريق فلسطين اليوم التفاصيل كاملة في هذه المقالة وكانت قصته قد اشتهرت على كافة وسائل الاعلام المحلية والرسمية في بداية انتشار الفيروس ، ونطلب منكم المتابعة حتى النهاية .

ولقد وضعنا لكم الإجابة حول وفاة الكاهن السريلانكي إليانثا وايت الذي تنبا بإنهاء جائحة كورونا التي اجتاحت العالم في عام 2020 وقتلت أكثر من مليون شخص جلهم من الفئات الهشة ، فيما تحاول الدول المتقدمة محاربته بالوسائل الطبية عبر التطعيمات .

وفاة الكاهن السريلانكي إليانثا وايت

وتم الإعلان رسميًا عن وفاة الكاهن السريلانكي إليانثا وايت متأثرًا بإصابته بفيروس كورونا في أحدى المستشفيات في سريلانكا .

وكان الكاهن إليانثا وايت قد خرج قبل سنة بمؤتمر وبشّر العالم بعلاج نهائي للفيروس عبارة عن "ماء مقدس" يتم شربه فتهافت الناس عليه وحتى وزيرة الصحة في البلاد بافيثرا وانياراتشي شربت منه لكن أصيبت بكورونا فطردت من منصبها بسببه.

وسنتكمل معكم باقي المقالة حول الشخص الذي تنبأ بإنهاء جائحة كورونا ، إذ قال المعالج السريلانكي في مقابلة سابقة مع وكالة الصحافة الفرنسية إن لديه "قدرات خاصة" منذ أن كان في الـ12 من عمره.

FAH9FjLXoAMR3o_.jpg


 

إلى جانب ذلك ، وفي هذا الاطار حول جائحة كورونا ، فقد وضعنا لكم أبرز النصائح التي تساعدكم في التخلص من الجائحة ، وهي على النحو التالي:-

5 نصائح تساعدك على تقوية جهاز المناعة:

أولاً: ابدأ اليوم بشكل صحيح: من خلال تناول وجبة إفطار متوازنة، وتشمل خبز حبوب الجودر المغطى بالسلمون والأفوكادو وغيره من المكملات الغذائية التي تحتوي على مضادان الاكسدة والفيتامينات

ثانيًا: تعزيز صحة الأمعاء :من خلال الاطعمة المخمرة وتعرف بأنها عملية غذائية حيث تقوم الكائنات الحية الدقيقة مثل الخميرة والبكتيريا بتفكيك السكريات الموجودة في الطعام.

ثالثًا: التمارين الرياضية: حيثُ أوصت المختصة لينهير، بممارسة الرياضية والتي تعزز الدورة الدموية وخلايا الدم البيضاء.

رابعًا: النوم جيدًا: وأوضحت أن النوم جيدًا من سبع إلى تسع ساعات، يعزز الخلايا التائية في مكافحة المرض، كما نصحت النوم في غرفة حرارتها بين 16- 18 درجة مئوية.

خامسًا: إبقاء الجسم رطبا: ويساعد إبقاء الجسم رطبًا على التخلص من السموم، بالإضافة لتقوية النظام المناعي، وفق اخصائية التغذية.

وأشارت لينهير، إلى أن ترطيب الجسم، عبر التركيز على لترين من المياه يوميًا، مع شرب الليمون والزنجبيل.