شريط الأخبار

التفكجي: إجراءات الاحتلال تهدف لإقامة 26 بوابة للقدس

03:23 - 04 حزيران / أبريل 2009

فلسطين اليوم: غزة

وصف مدير دائرة الخرائط ورئيس مركز الدراسات الفلسطينية خليل التفكجي الصراع القائم في مدينة القدس المحتلة، بالصراع الجغرافي والديموغرافي، من خلال محاولة الاحتلال والسيطرة جغرافياً على القدس عبر المخططات الهيكلية، بالإضافة لضبط النمو الفلسطيني وقانون أموال الغائبين. وأوضح أن الإجراءات الإسرائيلية التهويدية لمدينة القدس والمتمثلة بمخطط (2020) والتي يقع ضمنها إقامة منطقة صناعية في قلنديا، ومشروع (30 أ) يهدف إلى إحداث تغيير ديموغرافي عن طريق إقامة وتوسيع مستوطنات. وأشار إلى هدم 872 بيتا منذ العام 1994 حتى اليوم في مدينة القدس، من أجل تقليص نسبة السكان العرب فيها، وتغيير خارطة القدس حسب القانون والسياسة الإسرائيلية الهادفة لضم عدد من تجمعات المستوطنين للقدس، بحيث يصبح للقدس ثلاثة أصابع تمتد باتجاهها. ولفت إلى الأصابع الثلاثة التي يسعى الاحتلال إلى تشكيلها وهي الأصبع الأول يمتد نحو مستوطنة معاليه أدوميم، وسيضم أنفاقا وجسورا، والثاني نحو جفعات زائيف، والثالث نحو غوش عتصيون يربط القدس عبر سكة حديد من أسفل مدينة بيت لحم.

 

وقال ما يجري بالقدس اليوم، هو تطبيق مشروع 1999، الذي يقوم على وجود 26 بوابة للقدس، وهذه البوابات هي أحياء يهودية داخل الأحياء الفلسطينية، والهدف منها تقسيم القدس مرة أخرى، وأن لا تكون عاصمة للدولة الفلسطينية، ولخفض من خلال هذه العملية عدد السكان المقدسيين إلى 12% بدلا من 34% .

انشر عبر