ما هو الأفضل السمك الطازج والمعلب والمجمد..؟

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 09:11 ص
20 سبتمبر 2021
فوائد السمك.jpg

يسأل كثيرون عن السمك الطازج أو المعلب أو المجمد، وأبرز فوائده، وكيفية اختيار السمك الجيد للشراء، خاصةً مع حب الكثيرين للسمك بكافة أنواعه.

ونقدم لكم في "وكالة فلسطين اليوم الإخبارية"، فوائد السمك، إذ تقول الدلائل الإرشادية للتغذية لدولة قطر إن المأكولات البحرية والأسماك غنية بالبروتين، كما أن بعضها يحتوي على نسب عالية من الدهون الصحية (الأحماض الدهنية أوميغا- 3 Omega-3).

وتناول الأسماك بصورة منتظمة يقي من أمراض القلب والأوعية الدموية والسكتات الدماغية، كما يقلل من مخاطر الإصابة بالخرف، وقد يحد كذلك من مخاطر الإصابة بالضمور في مركز الإبصار في شبكية العين المرافق لتقدم العمر.

وتحتوي الأسماك الدهنية على أعلى نسبة من الأحماض الدهنية أوميغا– 3، مثل أسماك السلمون والمحار وبعض أنواع التونة المعلبة.

ورغم أن تناول الأسماك صحي جدا، فإن بعض الأسماك الكبيرة مثل الأسقمري (King Mackerel) والأخفس (Grouper) قد تحتوي على مواد سامة كالزئبق، كما قد تحتوي التونة (Tuna) وبعض أسماك المزارع على مواد كيميائية ضارة وأخرى سامة مثل دايوكسين (Dioxins).

وللحد من التعرض لنسب عالية من هذه المواد يستحسن اختيار مجموعة متنوعة من الأسماك بدلا من التركيز على نوع واحد منها، وقد توصلت الدراسات والبحوث إلى حقيقة أن فوائد السمك تفوق مضاره ومخاطره.

وقد توصل الباحثون إلى أن تناول السمك يقلل من خطر الإصابة بالنوبة القلبية بمعدل 8%، في حين لم يظهر أي تأثير لها على التقليل من الإصابة بالسكتات الدماغية، حسبما ما نقل تقرير دويتشه فيله عن موقع "إن فراكن" الألماني.

كما أن دراسات سابقة أشارت أيضا إلى فوائد صحية من جهة غناه بأوميغا – 3. إذ يمكن لزيت السمك الغني بهذا العنصر أن يقلل من مخاطر الربو على الجنين أثناء الحمل، كما أنه يقلل من الالتهابات دون أن يضر بجهاز المناعة.

هل هناك فرق بين السمك المجمد والطازج؟

لا فوارق بين السمك المجمد والسمك الطازج، كما نقل موقع دويتشه فيله عن موقع "تي أونلاين" الألماني، لأنه يتم تجميد السمك فور صيده، وهكذا يحافظ على العناصر الغذائية وعلى فوائده. ما يجب الانتباه إليه هنا أن تكون علبة السمك المجمد سليمة ولم تتعرض لأي تمزق أو تخريب.

هل هناك فرق بين المعلب والطازج؟

يقول التقرير إنه حتى السمك المعلب (غير المجمد) كالسردين والتونة، يعتبر صحيا، ويعتبر السمك المعلب الغني بالدهون مصدرا هاما لأحماض أوميغا 3، وهذه الأحماض لا تتأثر بعملية التعليب.

ولكن يجب الانتباه إلى كمية السعرات الحرارية على العلبة، لمن يود تخفيض وزنه. لأن السمك المعلب في الزيت أو "الصلصة" يحتوي على سعرات أكثر من تلك الموجودة في السمك الطازج. لذا يجب الانتباه إلى عدم احتواء الصلصة على السكر. كما يمكن شراء سمك معلب بدون زيت.

السمك بأنواعه: الطازج والمجمد والمعلب، يزود جسمنا بما يحتاجه من البروتينات ودهون أوميغا 3 الضرورية. ومن فوائد السمك المعروفة، كما يذكر موقع "شتيرن" الألماني هو احتواء 100 غرام منه على 20 غراما من البروتين الذي يحتاجه الجسم لبناء العضلات.

وهنا نذكر أن خبراء التغذية ينصحون بالحصول على 0.8 غرام يوميا لكل كيلوغرام من وزن جسم الإنسان، أي أن شخصا بوزن 75 كيلوغراما يحتاج 60 غراما يوميا من البروتين، وهذه توفرها 300 غرام من السمك.

ويتميز بروتين السمك بسهولة هضمه، وأنه يعطي شعورا بالشبع.

كيف نعرف السمك الطازج؟

هناك 3 أمور تدلنا، وهي العيون، والجلد، والخيشوم (عضو التنفس عند الأسماك). فالعيون يجب أن تكون واضحة وشفافة ومتوهجة. لكن إذا كانت مرتخية ومتكدرة اللون، فهذا يعني أن السمك قديم. والجلد يجب أن يكون لماعا. أما الخيشوم فيجب أن يكون أحمر فاتحا.

الأسماك التي تم صيدها حديثا يجب أن تظل قشورها لامعة براقة، ويبدو وكأن طبقة رقيقة من الدهن على القشور. وفي حال كانت أطراف السمك مقطوعة تأكد ألا تكون الأطراف مائلة للون البني أو أنها تبدو جافة، فهذا يعني أنها ليست طازجة.

من الضروري تفقد عيون السمك أيضا، فإن كانت تبدو جاحظة ومنتفخة للخارج. فالسمك طازج. أما إن كانت العيون تبدو ذابلة أو ليس بها بريق واضح، فهذا يدل أن الصيد تم منذ أيام.

والأسماك الطازجة لا تنبعث منها رائحة مريبة، بل تشبه رائحة اليود. فإذا خرجت السمكة من البحر تنبعث منها رائحة ماء البحر. إن شممت أية رائحة للسمك غير رائحة البحر واليود، فهذا يدل على قدمها.

من السهل معرفة إن كانت السمكة طازجة أم لا أيضا من خلال لمسها والضغط عليها. اضغط بقوة على الجلد بإصبعك إذا كانت الأسماك طازجة، يجب أن يعود اللحم على الفور إلى مكانه فور رفع اصبعك. كما أن ملمس السمكة الطازجة يكون أشبه بلمس جسم لزج. من الضروري تفحص وجود كدمات أو ضربات على جسم السمكة، فهذا يدل على أنها غير طازجة.

ولو أردت تخزين الزائد من السمك في الثلاجة، فيجب تنظيفه أولا. والانتباه إلى دسامته. فالسمك الغني بالدهون لا يتحمل التجميد سوى إلى بضعة أسابيع، أما قليل الدهون فيمكن تخزينه حتى 8 أشهر.

نصائح عند تحضير السمك وفقا للدلائل الإرشادية للتغذية لدولة قطر:

القيام بشواء السمك بدلا من قليه.

شراء السمك الطازج أو المجمد غير المقلي أو غير المغطى بدقيق القمح أو فتات الخبز أو البقسماط أو خليط البيض والدقيق.

في حالة تناول العشاء خارج المنزل يجب الحرص على اختيار السمك المتبل بالأعشاب والليمون بدلا من إضافة الصلصة الدسمة.

القيام بلف السمك الفيليه مع الخضراوات والأعشاب في الورق المشمع وشويه بالفرن.

الاستمتاع بأنواع مختلفة من المأكولات البحرية مع تجنب المقلي منها.

اختيار السمك المعلب المحفوظ في الماء وليس المحفوظ في الزيت، وتناول السلمون أو لحم التونة الخفيف بدلا من لحم التونة الأبيض (Albacore) لتقليل التعرض لمادة الزئبق.