شريط الأخبار

مسؤول في الخارجية الأمريكية: بعض الوقت للتعرف إلى الموقف "الإسرائيلي"

11:43 - 04 تشرين أول / أبريل 2009

 فلسطين اليوم-الخليج الاماراتية

أكد مسؤول في الخارجية الأمريكية لصحيفة”الخليج” الاماراتية اليوم استمرار التزام ادارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما تجاه عملية السلام الفلسطينية  “الاسرائيلية”، وأضاف “نريد فرصة زمنية لنلتقي الجانب “الاسرائيلي” ولنناقش معهم تصريحات وزير الخارجية “الاسرائيلي” الجديد افيغدور ليبرمان، ونحن نتطلع إلى زيارة السيناتور جورج ميتشل المقبلة خلال بضعة أسابيع حيث ستكون هذه المسألة موضع نقاش”.

 

ولدى سؤال “الخليج” المسؤول الامريكي عن المقارنة بين موقف واشنطن من “حماس” بعد فوزها في الانتخابات الفلسطينية، وموقفها الآن من وجود حكومة “إسرائيلية” حالية وزير خارجيتها عنصري، جدد التأكيد على التزام الولايات المتحدة أمام الفلسطينيين و”الإسرائيليين” والمجموعة الدولية بحل “الدولتين” ومحادثات الوضع النهائي.

 

وفي إشارة إلى تصريحات ليبرمان عدم الالتزام بما اتفق عليه في لقاء “أنابولس”، أكد المسؤول الأمريكي أن كلام ليبرمان كان يتضمن التزاماً ب”خارطة الطريق”.

 

وأضاف ان “أنابولس” كان ينص على مناقشة التفاصيل، بهدف الوصول إلى الحل القائم على “الدولتين”، وهذه التفاصيل تتضمن مناقشة قضايا القدس والحدود واللاجئين، ومعالجتها كقضايا حل نهائي.

 

المسؤول الأمريكي الذي فضل عدم الإشارة الى اسمه، قال إنه من المبكر إعلان أي تعليق مفصل، فالحكومة “الاسرائيلية” الجديدة شكلت منذ بضعة أيام، وعلينا الانتظار قليلاً لنتعرف جيداً إلى الموقف الرسمي “الاسرائيلي” وهو أمر سيأخذ بعض الوقت، وسيحتاج منا إلى نقاش مباشر مع الجانب “الاسرائيلي” حوله، وهو الأمر الذي سيحدث خلال لقاءات ميتشل المرتقبة في المنطقة.

 

ونصح المسؤول الأمريكي بالرجوع إلى تصريحات نتنياهو الأخيرة والانتظار لتتعرف الإدارة الأمريكية إلى الشرح “الاسرائيلي” الرسمي حول تعليقات ليبرمان.

انشر عبر