شريط الأخبار

النائب البرغوثي يدعو الى القيام بحملة دبلوماسية دولية لفضح اسرائيل

11:15 - 04 حزيران / أبريل 2009

فلسطين اليوم-رام الله

دعا النائب الدكتور مصطفى البرغوثي الامين العام للمبادرة الوطنية الفلسطينية، الى القيام بحملة دبلوماسية دولية لفضح الحكومة الاسرائيلية وسياساتها.

 

واكد البرغوثي في بيان له اليوم:" ان حكومة نتنياهو ليبرمان باراك، تشكل خطرا كبيرا على الاستقرار في المنطقة، مهتبرا ان اجندتها تفتقر للغة السلام وتدفع باتجاه تأجيج المنطقة، ومشددا على ان السلام لن يتحقق في ظل التطرف الذي يسيطر على الحكومة الاسرائيلية.

 

وقال:" اننا لسنا بحاجة لاعطاء تلك الحكومة فرصة للاختبار بل علينا التحرك دوليا"، مؤكدا ضرورة عدم ابقاء يدي حكومة نتنياهو طليقة في ظل نواياها الاستيطانية التوسعية واعلانها الواضح للتنكر للاتفاقات الموقعة ومبدأ حل الدولتين، داعيا الى فرض حملة عقوبات عليها.

 

وقال البرغوثي:" ان نتنياهو الذي يتنكر لمبدأ حل الدولتين حدد برنامج حكومة قائم على الاستيطان، مسبقا، عندما وقع صفقة مع حزب شاس تنص على رفض التفاوض على القدس وصفقة اخرى مع ليبرمان لتوسيع مستوطنة معالي ادوميم والبناء في منطقة (e1 ) بهدف شطر الضفة الغربية الى شطرين ومحاصرة وعزل القدس".

 

واوضح ان نتنياهو يريد اجراء مفاوضات مع السلطة الفلسطينية للتوصل الى ما يسميه "بالسلام الاقتصادي"، معتبرا ان ذلك لا يمثل سوى وهم لتطور اقتصادي لايمكن ان يحدث تحت الاحتلال، لكنه يرفض اقامة دولة فلسطينية كما يرفض تجميد الاستيطان، محذرا من الوقوع في هذا الفخ واعطاء مظلة لاسرائيل من خلال القبول بمفاوضات يتم استغلالها للتغطية على اجراءات الاحتلال ومشاريعه التوسعية.

 

واوضح البرغوثي ان هناك اجماعا وطنيا فلسطينيا شاملا على رفض أي تفاوض ما دام الاستيطان مستمرا وما دامت اسرائيل متمسكة بهذا البرنامج، وان الرسالة الموحدة التي يجب ان توجه الى العالم هي انه لا يوجد شريك للسلام في اسرائيل، وان ما يجري يجب ان يشكل حافزا لاستعادة الوحدة الوطنية باسرع وقت.

 

انشر عبر