د. الحساينة : اعتقال الاسرى الابطال انتصاراً لهم وصفعة للاحتلال الذي لن يستطيع ترميم صورته

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 11:31 ص
19 سبتمبر 2021
يوسف الحساينة.JPG

أكد عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي د. يوسف الحساينة اليوم الاحد 19/9/2021 أن إعادة اعتقال الأسرى الأبطال هو انتصاراً لهم, و لا يعد هزيمة لاسيما بعد انتزاعهم حريتهم بأيديهم ، معتبراً ان ما فعله الأسرى الستة هو صفعة قوية للاحتلال الذي لم يستطيع أن يعيد ترميم صورته الهشة من خلال اعتقالهم.

وقال د. الحساينة خلال تصريحات لصوت القدس ان "هؤلاء الأقمار " في إشارة لأسرى كتيبة جنين الستة" مثلو عنوان كرامة الشعب الفلسطيني حيث أعادوا قضية الأسرى إلى المشهد من جديد.

وبين د0 الحساينة  "نحن أمام كيان يعيش حالة القلق الوجودي من أفراد لا يملكون إمكانيات سوى العزيمة والإرادة الرافضة للخضوع" .

وشدد على ان شعبنا الفلسطيني ملتف بكل فصائله وأطيافه حول قضية الأسرى لما تمثله من عنوان للكرامة والعزة ، مشيراً الى انه ومما لاشك فيه أن شعبنا الفلسطيني تواق للحرية, وأسرانا أيضاً بعزهم وقوتهم وبصمودهم لم يمكنوا العدو الصهيوني من تحقيق مآربه برغم استخدامه لكل الأساليب الوحشية بحقهم و ليأكدوا للعدو أن شعبنا هو صاحب الأرض.

واعتبر د. الحساينة أن ما فعله الأسير أيهم كممجي عندما قرر أن يسلم نفسه حتى لا يلحق الضرر بالعائلة التي حافظت عليه, يجسد النبل الإنساني الكبير والقيمة الأخلاقية الفلسطينية.