شريط الأخبار

الزهار: هناك مقترحات مصرية للاتفاق ولن نطرحها للإعلام حتى نناقشها

09:33 - 04 حزيران / أبريل 2009

فلسطين اليوم-المصري اليوم

أعلن القيادى فى حركة المقاومة الإسلامية «حماس»، الدكتور محمود الزهار، أن حوار القاهرة سيتم استئنافه يوم ٢٦ أبريل الجاري، بعد أن تم تعليقه لإجراء مزيد من المشاورات، مشيراً إلي أن الحوار كان من المقرر أن يتم استئنافه خلال عشرة أيام، لكن كثرة الأعياد المصرية فى هذا الشهر مثل شم النسيم وعيد تحرير سيناء أجلته إلى ٢٦ أبريل الجارى.

 

وقال الزهار فى تصريحات لـ«المصرى اليوم» إن تعليق الجولة الثالثة من الحوار تم بسبب تمسك أطرافه بمواقف لا يمكن تغييرها، مشيراً إلى أنه تم وضع آليات ومقترحات جديدة للحل تحتاج للمناقشة، لذلك تم التأجيل وهو أمر إجرائى، لا يعنى إنهاء الحوار.

 

وأوضح الزهار أن كلا من حركتى فتح وحماس تمسكت بموقفها من القضايا المختلف عليها، والمتعلقة بقانون الانتخابات وبرنامج الحكومة والمرجعية الفلسطينية لحين إجراء انتخابات المجلس الوطنى، وبعض الأمور الفنية فى الأجهزة الأمنية.

 

وقال إنه فيما يتعلق بقانون الانتخابات، فإن حماس تريد أن يتم إجراؤها وفقاً لنظام الدوائر الانتخابية المعمول به فى مصر، فى حين تريد فتح أن تتم وفقاً لنظام النسب المعمول به فى إسرائيل، مشيراً إلى أن نظام النسب يؤدى إلى تشرذم وتفكيك الأصوات على أحزاب صغيرة.

 

وأضاف الزهار أن التدخلات الأجنبية هى السبب وراء عدم التوصل إلى اتفاق حول برنامج الحكومة، موضحاً أن الشعب الفلسطينى هو الشعب الوحيد فى العالم الذى يطلب منه وضع برنامج لحكومته وفقاً لشروط الرباعية الدولية، وقال: مصر قدمت مقترحات بهذا الشأن، لن نطرحها فى وسائل الإعلام حتى تتم مناقشتها.

 

وأكد الزهار أن الفصائل الفلسطينية نجحت فى التوصل إلى اتفاق حول عدد كبير من القضايا من بين ألف قضية تم بحثها، ولم يبق سوى أربع نقاط مختلف عليها، ورفض رئيس كتلة حركة فتح فى المجلس التشريعى عزام الأحمد تحميل حركة «فتح» مسؤولية تعطيل الحوار الوطنى فى القاهرة، وقال إن وفد «حماس» عاد من دمشق محملاً بالأفكار نفسها والمواقف التى طرحت فى الجولة الثانية من الحوار».

انشر عبر