جرافات الاحتلال تهدم منزلا في اللد المحتلة

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 02:50 م
13 سبتمبر 2021
ارشيفية

هدمت جرافات تابعة لبلدية الاحتلال، فجر اليوم الاثنين، منزلاً لعائلة أبو كشك في مدينة اللد، وسط فلسطين المحتلة عام 48، بحجة البناء دون ترخيص.

ووفق المصادر المحلية، فقد أغلقت قوات كبيرة من شرطة الاحتلال والوحدات الخاصة، ترافقها جرافات، المنطقة والشوارع المحيطة بالمنزل، وحولت المنطقة إلى ثكنة عسكرية مغلقة، ومنعت المواطنين الفلسطينيين من الوصول إلى المكان قبل هدم المنزل.

وكان صاحب المنزل قد قام بهدم جزء منه في محاولة لوقف قرار الهدم، لكن سلطات الاحتلال أصرت على هدمه كليا.

وقال عضو بلدية اللد، محمد أبو شريقي، في تصريح صحفي، إن "سياسة الهدم في اللد مستمرة دون توقف، والسلطات لا تريد منح الأهالي في اللد تراخيص بناء، وفي الوقت ذاته تهدم دون توفير البديل".

وحذرت مصادر فلسطينية في المدينة، من أن هدم المنزل اليوم، مؤشر على نية بلدية الاحتلال تصعيد عمليات هدم منازل المواطنين الفلسطينيين خلال الفترة القادمة، بحجج من بينها عدم الترخيص.

يشار إلى أن سلطات الاحتلال وبلديتها في اللد تضيقان الخناق على العرب الفلسطينيين في المدينة، في الآونة الأخيرة، وتلاحقهم في المسكن، وتعمل بكل إمكاناتها على حصرهم ديمغرافيا داخل الأحياء العربية التي جعلتها أشبه بـ"كانتونات" ضيقة لا تفي بالاحتياجات السكانية للمواطنين الفلسطينيين.

وبينما ترفض سلطات الاحتلال إصدار تراخيص بناء للمنازل العربية؛ تشرع في توسيع رقعة المدينة وبناء أحياء استيطانية جديدة لليهود.