شريط الأخبار

طبيب "أبو عمار" الخاص يؤكد مجددا أن الرئيس الراحل ُقتل بالسم

11:01 - 03 كانون أول / أبريل 2009


فلسطين اليوم-قسم المتابعة

شكك وزير الصحة الأردني السابق أشرف الكردي في وجود معلومات جديدة مغايرة عن ما تم الكشف عنه سابقاً، مؤكداً أن الرئيس الراحل ياسر عرفات "توفي مُسمماً".

 

وأضاف الكردي أنه "لا توجد أي حقائق جديدة سيتم الكشف عنها لاحقاً أو معلومات يمكن إضافتها إلى ما سبق وأن ذكرته قبل أربع سنوات"، ولكن "بعض الجهات رفضت حينها الاستماع فيما حاولت أخرى تجاوز تلك المعلومة ودحضها أو الالتفاف حولها، وهاهم اليوم يؤكدون على ما ذهبت إليه سابقاً".

 

وأوضح أن سبب وفاة الرئيس عرفات يرجع إلى "التسمم الذي كشف عنه بعد وفاته مباشرة"، بناء على فحوصات وتحاليل طبية أجريت آنذاك، مطالباً "بتشكيل لجنة عربية ودولية للتحقيق في هذا الملف الذي ما يزال مفتوحاً"، بحسبه.

 

وتتطابق تصريحات بعض المسؤولين الفلسطينيين مع ما ذهب إليه الكردي الذي كان الطبيب الشخصي للرئيس الراحل طوال أكثر من عشرين عاماً منذ الثمانينيات وكان أول من أكد تسممه قبل نقله إلى باريس حيث توفي هناك. كما تساوقت مع مضمون أول تقرير طبي رسمي فلسطيني صدر في وقت سابق وأكد صحة الشكوك بوفاة الرئيس عرفات مُسمماً، ولكن لم يتم استكمال التحقيق أو الكشف عن ما تم التوصل إليه.

 

وكانت لجنة التحقيق في ملابسات ظروف وفاة الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات، قد أجلت الاجتماع لـ"عدم تمكن الأعضاء من الحضور" بينما كان مقرراً عقد الاجتماع في عمان يوم أمس، من دون تحديد موعد آخر له.

 

 

 

انشر عبر