شريط الأخبار

"التربية" في غزة: امتحانات "التوجيهي" موحدة

10:47 - 03 تشرين أول / أبريل 2009

فلسطين اليوم - غزة

بين الضفة وغزة وستعقد في 8 حزيران الـمقبلغزة - "الأيام": قال وكيل وزارة التربية والتعليم العالي في حكومة غزة د.يوسف إبراهيم: إن امتحانات الثانوية العامة لهذا العام ستكون موحدة، حيث جرى التوصل إلى ذلك عقب مباحثات طويلة مع قسم الامتحانات في الضفة الغربية.

وأشار إبراهيم إلى أن جميع الـمباحثات بهذا الشأن تؤكد أن الامتحانات حتى هذه اللحظة ستكون موحدة ما لـم يطرأ أي تغيير على ذلك، معرباً عن أمله في نجاح كافة الـمساعي الرامية لهذا التوحيد الذي هو في مصلحة الطالب والـمجتمع.

وبيَّن في تصريح صحافي أن الوزارة أنهت استعداداتها لإجراء امتحانات الثانوية العامة للعام الدراسي 2008 ــ 2009 في كافة محافظات الوطن، منذ شهرين، موضحاً أنه ومنذ شهرين قامت الوزارة بتشكيل لجان مختصة لوضع الامتحانات والـمراقبة والتصحيح، وبدأت الاتصال بالأجهزة الـمعنية، وخاصة جهاز الشرطة لتأمين الحماية للجان، وعملية نقل أوراق الامتحانات وتسليم واستلام أوراق الإجابات.

وأكد إبراهيم أن الـموعد النهائي لامتحانات الثانوية العامة "التوجيهي" سيكون يوم الإثنين في الثامن من حزيران 2009، وينتهي في الأول من تموز من العام نفسه، مشيراً إلى أن عدد الطلاب والطالبات الذين سيتقدمون لامتحان الثانوية العامة 34800 طالب وطالبة، موزعين على ستة فروع (العلوم الإنسانية 27810 طلاب وطالبات، و6834 للفرع العلـمي، و18 التجاري، و39 الزراعي، و86 الصناعي و26 الـمنزلي).

وقال: إن عدد منتسبي "التوجيهي" في شمال قطاع غزة بلغ 5718 طالباً وطالبة، وفي غرب غزة 8051، و4365 في شرق غزة، ومحافظة الوسطى 5293، ومحافظة خان يونس 7144، فيما بلغ عدد طلبة محافظة رفح 4224.

وأوضح إبراهيم: أن جدول الاختبار وضع بطريقة مريحة للطلاب، بحيث تكون الامتحانات يوماً بعد يوم، مضيفاً إن الوزارة استعدت لتوفير جميع أشكال الدعم لإنجاح هذه الامتحانات ووفرت الورق اللازم لتصويرها وآلات السحب والحبر السري بالإضافة لتأمين أماكن التصحيح.

وذكر أن الوزارة قامت بتوزيع نشرة توضيحية لطلاب الثانوية العامة، بشأن الـمناهج والأسئلة لكي يتعرفوا إلى أهم الـمواضيع وطبيعة الأسئلة والامتحانات، بالإضافة إلى لائحة مماثلة للعاملين الـمرشحين لعملية الـمراقبة، وصفات الـمراقب، مشيراً إلى أنه تم الاتصال الـمباشر مع كافة الوزارات والأجهزة الـمعنية لتوفير الراحة والأجواء الـمناسبة لإنجاح الامتحانات، بالإضافة إلى التواصل مع بعض الفضائيات والإذاعات والصحف الـمحلية لبدء عمل مراجعات، والإجابة عن أسئلة الطلاب بحيث تتاح الفرصة لكل طالب أن يسأل عن الـمواضيع التي تصعب عليه.

وأضاف: إن الوزارة أخذت بعين الاعتبار الظروف التي عاشها الطلبة ومروا بها خلال فترة العدوان على غزة، وبالتالي أخذت جميع اعتراضات الطلبة، وخاصة فيما يتعلق بحذف أو عدم حذف أجزاء كبيرة من الـمنهج للتخفيف عنهم على محمل الجد، موضحاً أن عملية حذف فصول أو بعض الـمواد الدراسية من الـمنهاج تخضع للدراسة، والوزارة تقدر مصلحة الطالب من الناحية العلـمية أكثر مما يقدرها الطالب نفسه.

ولفت إبراهيم إلى أن الوزارة معنية بإعداد الطالب إعداداً علـمياً مناسباً يؤهله للوصول إلى الـمرحلة الجامعية، وعدم تعريضه للفشل خلال دراسته لنيل شهادة البكالوريوس، موضحاً أنه تم النظر في جميع الـمواضيع، وإصدار نشرة بحذف بعض الـموضوعات.

وطالب الأسر بتوفير الأجواء الـمناسبة للطلبة، وعدم استخدام مكبرات الصوت في الأفراح، حاثاً جميع الوزارات والأجهزة الـمعنية على ضرورة التعاون لإنجاح الامتحانات لهذا العام.

ودعا الشرطة إلى أخذ دورها في توفير هذه الأجواء من خلال متابعتها صالات الأفراح والـمهرجانات العامة التي تكثر في فصل الصيف

انشر عبر