بعد فضيحة جلبوع

"اسرائيل" تُحقق اليوم مع عناصر مصلحة السجون.. ومفوضية السجون ترفض الاستقالة

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 10:15 ص
09 سبتمبر 2021
سجن جلبوع (9).jpg

أكدت قناة "كان" الاسرائيلية اليوم الخميس 9/9/2021، أن "التحقيق في انتزاع الاسرى لحريتهم يتشعب، ومن المتوقع أن تحقق الشرطة اليوم تحت طائلة التحذير مع عدد من عناصر مصلحة السجون حول اتخاذهم قرارات غريبة في القضية، ويترأس طاقم التحقيق الليفتنانت كولونيل شلومو ميشولام، رئيس وحدة التحقيقات مع السجانين التابعة للشرطة".

وزعمت مصادر مطلعة لـ"كان"، أن "لدى الشرطة الإسرائيلية معلومات تعزز الشبهات حول تعاون جهات من داخل السجن في عملية الهروب".

وفي سياق متصل، أكدت مفوضة مصلحة السجون الجنرال كيتي بيري، أنها لا تنوي الاستقالة من منصبها في أعقاب العملية، وأنها ستواصل قيادة مصلحة  السجون الإسرائيلية، منوهة أن "الأسرى السنة، هم من أخطر الأسرى، إذ ليس لديهم ما سيخسرونه سواء حياتهم"، في تلميح واضح لإمكانية تصفيتهم حال العثور عليهم.

وأشارت "كان"، أنه "تقرر استدعاء كبار المسؤولين في سجن "جلبوع" لتقديم إفادات خلال الأيام القريبة في وحدة التحقيقات القطرية مع أفراد مصلحة السجون التابعة للشرطة".

والأسرى الستة هم: الأسير محمود عبد الله عارضة (46 عاما) من "عرابة/ جنين"، معتقل منذ عام 1996، ومحكوم مدى الحياة؛ والأسير محمد قاسم عارضة (39 عاما) من "عرابة" معتقل منذ 2002، ومحكوم مدى الحياة؛ والأسير يعقوب محمود قادري (49 عاما) من "بير الباشا" معتقل منذ 2003، ومحكوم مدى الحياة أيضا.

والأسير أيهم نايف كمجي (35 عاما) من "كفر دان"، معتقل منذ 2006 ومحكوم مدى الحياة؛ والأسير زكريا زبيدي (46 عاما) من مخيم جنين معتقل منذ عام 2019 ولا يزال موقوفا؛ والأسير مناضل يعقوب انفيعات (26 عاما) من يعبد معتقل منذ عام 2019.