بعد تلويح وزيرة الصحة بإغلاق المدارس.. مسؤول ملف كورونا في الضفة يُحذر

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 09:55 ص
08 سبتمبر 2021
كورونا الضفة.JPG

قال مسؤول ملف كورونا شمال الضفة، د.وسام صبيحات، اليوم الأربعاء ، إن فلسطين أمام مرحلة مفصلية وعلى مفترق طرق فيما يتعلق بالحالة الوبائية وانتشار الفيروس.

وكانت وزيرة الصحة قد اعلنت الليلة الماضية لا نريد إغلاق المدارس والجامعات، ولكن إذا كانت الحالة الوبائية تحتاج لذلك فقد نضطر للإغلاق".

وأضاف صبيحات في حديث للإذاعة الرسمية:” إما نتحد جميعا ونكسر سلسلة انتشار الفيروس ونخفف من المنحنى الوبائي المتصاعد، أو تزبد الحالات وتواصل الارتفاع”.

وأكد أن الحالات الخطرة في أقسام العنايات المكثفة بدأت بالارتفاع، وكذلك نسبة الإشغال في المشافي المخصصة لعلاج كورونا وبعضها وصل للإشغال مئة بالمئة.

وأشار إلى أن نسبة كبيرة من الإصابات هذه المرة تسجل للأجيال الشابة والأطفال، مؤكداً أنه لا يوجد لديهم أعراض شديدة الخطورة، ولكن المشكلة تكمن في تنقلهم ونقلهم للعدوى.

وفيما يتعلق بإقبال المواطنين على إجراء فحوصات كورونا، أوضح صبيحات أن الإقبال جيد بشكل عام، وشديد في بعض المحافات، وما لا يقل عن 70% من الحالات، تفحص لأنها مخالطة أو ظهرت عليها أعراض، وليس لدواعي السفر فقط كما كان سابقا.

وتطرق صبيحات للحديث عن تطعيم طلبة المدارس، مؤكدا أن نسبة قليلة لا تتجاوز الـ5% فقط من رفضوا إعطاء أولادهم بالمدارس لقاحات كورونا، مشيرا إلى أن مرحلة تطعيم الطلبة تم إنجازها بنسبة لا تقل عن 85-90% في كافة المحافظات.

وكانت وزيرة الصحة د.مي كيلة قالت الليلة الماضية:" لا نريد إغلاق المدارس والجامعات، ولكن إذا كانت الحالة الوبائية تحتاج لذلك فقد نضطر للإغلاق".

وتابعت :"تم تسجيل 1471 إصابة بالفيروس في صفوف الطلبة، و210 في صفوف الكوادر التعليمية، وهذا رقم قليل مقارنة مع عدد الطلبة الكلي والهيئات التدريسية في كل الضفة الغربية".

وأشارت إلى أنه الأسبوع القادم تنتهي عملية تطعيم الطلبة المستهدفين في المدارس.

وبينت الكيلة أنه سيتم غدا عقد اجتماع لوضع الكمية التقديرية لشراء المزيد من اللقاحات، وعرضها على رئاسة الوزراء.