شريط الأخبار

زكي: تصريحات ليبرمان "انتكاسة للسلام" وهذا يفرض على الفلسطينيين استعادة وحدتهم

05:19 - 02 تشرين أول / أبريل 2009

فلسطين اليوم-وكالات

قال الناطق الرسمى لوزارة الخارجية المصرية حسام زكى ان التصريحات التى صدرت عن وزير خارجية اسرائيل الجديد إفيغدور ليبرمان بشأن عدم الاعتراف بعملية أنابوليس مؤسفة وتمثل أول انتكاسة لجهود السلام من جانب حكومة اسرائيل الجديدة.

 

وأوضح السفير حسام زكى أن القاهرة لم تفاجأ بمثل تلك التصريحات من قبل الوزير الجديد فى أول يوم لاستلام عمله فى ضوء ما هو معروف عنه من مواقفه ومواقف الائتلاف الاسرائيلى الحاكم ازاء الفلسطينيين وازاء فرص انهاء النزاع من خلال مفاوضات التسوية السياسية.

 

وقال الناطق ان مصر تتطلع الى التعرف على مردود تلك التصريحات والمواقف الاسرائيلية الجديدة لدى دول الاتحاد الأوروبى والولايات المتحدة ليس فقط باعتبار أنها من أصدقاء اسرائيل وانما أيضا لأن عليها التزامات ومسؤوليات كبرى فى تحقيق السلام وانهاء الصراع العربى - الاسرائيلى من خلال حل الدولتين وأسس الشرعية الدولية المعروفة لجميع الأطراف.

 

واستغرب الناطق ما ورد على لسان الوزير الاسرائيلى من اشارة الى حجم ودور مصر فى المنطقة معتبرا أنه يتحدث فى بديهيات وأن مصر لا تحتاج شهادة من أحد للعتراف بمكانتها أو دورها خاصة من قبل من تهجم عليها فى الماضي .

 

وقال ان هذا الوضع الجديد يفرض على الفلسطينيين استعادة وحدة صفهم وتماسك موقفهم حتى يمكن لهم أن يحافظا على مكتسباتهم وألا يسمحوا للوضع الاسرائيلى الجديد باحداث تآكل فى الموقف الفلسطينى بأى شكل

 

واختتم الناطق تصريحاته بالاشارة الى ضرورة انتباه المجتمع الدولى لهذا التحول الظاهر فى الموقف الاسرائيلى وعدم تقديم أى غطاء سياسى لحكومة لا تزمع المضى قدما فى طريق السلام كما هو واضح.

انشر عبر