شريط الأخبار

قوات الاحتلال والمستوطنون يستولون على أربعة متاجر في البلدة القديمة من الخليل

01:20 - 02 حزيران / أبريل 2009

فلسطين اليوم-الخليل

استولت قوات الاحتلال ومستوطنون متطرفون، اليوم، على عدة محال ومصالح تجارية في البلدة القديمة من مدينة الخليل بالضفة الغربية، وباشروا بإعادة تأهيلها تمهيدا لوضع اليد عليها.

 

وقالت مصادر في اللجنة العامة للدفاع عن الأراضي بالمحافظة لمراسلنا، إن جنود الاحتلال بالتعاون مع مستوطنين يقودهم المتطرف باروخ مارزيل، أقدموا على خلع أبواب أربعة محال تجارية في سوق الملابس المجاور للبؤرة الاستعمارية المسماة 'أبراهام ابينو'، وباشروا بعمليات ترميم وتأهيل داخلها تمهيدا لاستخدامها، وذلك بالتزامن مع عمليات تسوية وتمهيد وتجريف وإزالة للركام تقوم بها جرافات إسرائيلية في السوق المغلقة منذ مجزرة الحرم الإبراهيمي الشريف في شباط  عام 1994.

 

وتعود ملكية المتاجر للمواطنين: حسن بدر، وعزام العويوي، ومحمد القواسمي، وبهاء العويوي.

وأشار خبير الخرائط والاستيطان عبد الهادي حنتش، إلى أن المحال والمصالح التجارية التي استولى عليها جنود الاحتلال ومستوطنون، هي متاجر مغلقة بموجب أوامر عسكرية إسرائيلية منذ المجزرة المروعة في الحرم الشريف، إلى جانب مئات المحال والمتاجر الواقعة في سوق الحسبة المركزية وفي سوق الملابس وشارع الشهداء وميدان السهلة وحي القصبة وشارعي الشلالة القديم والجديد.

 

تجدر الإشارة إلى أن المستوطنين يبذلون محاولات متكررة للاستيلاء على متاجر ومنازل مغلقة تقع بجوار البؤر الاستيطانية في البلدة القديمة من المدينة، وسبق وان أقدموا مرات عديدة على حرق متاجر ومنازل في سياق مخططاتهم الرامية إلى  تهويد المنطقة.

انشر عبر