بيان الزمالك حول أزمة تسلم درع الدوري

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 06:56 م
29 اغسطس 2021
شيكابالا.jpg

أصدرت اللجنة المكلفة بإدارة الزمالك المصري لكرة القدم، بيانا رسميا حول أزمة تسلم درع الدوري الممتاز عقب مباراة البنك الأهلي الأخيرة بمسابقة الدوري.

وكان الزمالك، تسلم درع الدوري المصري الجمعة الماضي، لكن قائد الفريق عبد الرزاق شيكابالا لم يتمكن من رفعه بسبب الأحدث المؤسفة التي شهدتها مراسم تتويج الفريق الأبيض، حيث دخل شيكابالا في مشاجرة وصدام عنيف مع أحمد مجاهد، رئيس اللجنة المؤقتة التي تدير الاتحاد المصري لكرة القدم، بسبب رفض الأخير دخول باقي لاعبي الزمالك وغير المقيدين في قائمة المباراة لحضور مراسم الاحتفال.

وترك شيكابالا الملعب ودخل إلى غرفة خلع الملابس، في اعتراض واضح وصريح منه لرفضه تسليم الدرع إلا بعد دخول باقي زملائه إلى أرض الملعب.

وقال الزمالك في بيان بشأن الأحدث التي شهدتها مراسم تتويج الفريق: "بالأصالة عن أنفسنا وباسم جميع منتسبي نادي الزمالك، نعلن احترامنا والتزامنا التام بسياسة النادي القائمة على احترام كافة أطراف المنظومة الرياضية، وإعلاء قيم الروح الرياضية قولا وعملا".

وأضاف البيان: "وفي هذا الإطار وبشأن ما صاحب مراسم تسليم درع الدوري من أحداث عقب مباراة البنك الأهلي نود توضيح ما يلي:

1- لم يقم أحد من القائمين على تنظيم المباراة ومراسم التتويج بتوضيح أو إعلان الخطوات والضوابط الواجب اتباعها في حينه بالمخالفة لما كان يجب على المنظمين القيام به من ضرورة عقد اجتماع يضم كل الأطراف لوضع تصور كامل وواضح للتتويج والاحتفال بالنسبة للجميع بما في ذلك اللاعبين وعائلاتهم ولعل الجميع يشاركنا الرأي أن من أغفل ذلك يتحمل الجانب الأكبر من المسؤولية عن الأزمة وتداعياتها.

2- تبين بعد انتهاء المباراة أن أعدادا كبيرة من الأشخاص من غير ذوي الصفة تواجدوا بمحيط الملعب ومنطقة التتويج.

3- حاول كابتن الفريق (شيكابالا) بناء على تكليف اللاعبين له تمكين زملائهم غير المقيدين بقائمة المباراة وبعض من ذويهم من الدخول إلى أرض الملعب للمشاركة في التتويج على نحو ما جرت عليه الأعراف باعتبارهم الأولى بذلك إضافة إلى أن هؤلاء الأشخاص دخلوا إلى أماكن تواجدهم بعلم وإشراف الأمن والجهات المنظمة بعد التحقق من شخصياتهم وصفتهم وبعد مجموعة من إجراءات الفحص والتدقيق غير معتادة بما يحمل إشارة واضحة على مشروعية تصرفهم وأحقيتهم في المشاركة بالاحتفال وهو ما جرت عليه الأمور في المناسبات المماثلة.

4- تدخل عدد من المتواجدين لمنع ذلك بأسلوب غير لائق اتسم بالعنف والحدة دون بيان سبب وبطريقة غير مبررة تشير إلى احتمال تعمد إثارة مشكلة وتصعيد الموقف بالمخالفة لكل الأعراف والقواعد البروتوكولية.

5- في هذا التوقيت وفي ظل حالة من التوتر الشديد والتي ترجع إلى ما قبل المباراة، حيث جرت أحداث غير مبررة لا محل لتفصيلها الآن توجه مسؤولو اتحاد الكرة إلى البوابة الداخلية للملعب المؤدية لغرف خلع الملابس حيث تواجد كابتن الفريق والذي لم يجاوز حديثه المطالبة بحق اللاعبين المشروع في الاحتفال إلا أن بعض مرافقي مسؤولي الاتحاد وعلى مسمع منهم تحدث إلى كابتن الفريق بطريقه مسيئة متعمده مما زاد الأمر توترا.

6- إننا جميعا نكن كل التقدير والاحترام لجميع مسؤولي المنظومة الرياضية ونرفض أي موقف اعتبر دون قصد إساءة للغير، وفي المقابل نطالب كل الأطراف ذات الصلة بما في ذلك الاتحاد المصري لكرة القدم أن يضطلعوا بمسؤولياتهم ومن أهمها إجراء تحقيق شامل منصف ومحايد بشأن تلك الوقائع يؤخذ فيها بعين الاعتبار الحالات المماثلة بما يدرأ شبهة الانحياز والكيل بمكيالين وحتى يتسنى اتخاذ قرارات عادلة تحفظ حقوق كل الأطراف.

 

7- يؤكد نادي الزمالك رفضه انفراد أي طرف كان جزءا من الأزمة باتخاذ أي قرارات ذات طابع انتقامي تفتقد للحياد وأن النادي سيواجه أي شيء من ذلك بكل الطرق المشروعة بما يحفظ حقوق النادي وأبنائه.

8- يطالب نادي الزمالك جميع الأطراف بالتجرد وإعمال العقل والنظر إلى الموقف من كافة جوانبه وإبعاده وعدم اختزاله في معالجة فردية لأمر كابتن الفريق، وعدم غض الطرف عن آخرين يتحملون عن عمد أو إهمال تبعات الأزمة، ندعو الجميع إلى تقدير اعتبارات المصلحة العامة كما هو نهج نادي الزمالك.

9- يعلن نادي الزمالك فتح تحقيق شامل حول الواقعة للوقوف علي كافه الحقائق ويرحب النادي بمشاركة كل الأطراف ذات الصلة في التحقيقات كما يرحب بالمشاركة في أي تحقيق تُجريه جهة مختصة وإعلان النتائج وفق أعلى معايير المهنية والشفافية.

10- يعلن نادي الزمالك أنه بصدد الإعداد لاحتفال بمناسبة الفوز ببطولة الدوري العام بطريقة لائقة تناسب قيمة النادي ومحبيه بما في ذلك إقامة احتفالية جماهيرية بعد التنسيق مع الجهات المعنية وسوف يتم الإعلان عن ذلك في حينه بإذن الله".