حقيقة افراج الولايات المتحدة عن الفلسطيني الذي اغتال روبرت كينيدي

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 03:37 م
27 اغسطس 2021
سرحان سرحان 1.jpg

قالت وكالة "الاسوشيتد برس" اليوم الجمعة :"إنه ستُعقد اليوم، في الولايات المتحدة جلسة استماع بشأن الإفراج المشروط عن السجين الفلسطيني سرحان بشارة سرحان، الذي تتهمه باغتيال السيناتور الامريكي روبرت كينيدي عام 1968 ".

ويشار إلى أن هذه الجلسة تأتي بعد أن قدم سرحان 77 عاما، الذي يحمل الجنسية الأردنية للمرة الـ16 التماسا بطلب الإفراج عنه بشروط.

وقالت الوكالة الامريكية "إن هذه تعد المرة الأولى التي لم تعلن فيها النيابة الأمريكية معارضتها لإخلاء سبيل سرحان".

بدوره قال مدعي مقاطعة لوس أنجلوس جورج غاسكون:" أنه لن يعترض على الإفراج عن سرحان بشروط إذا تبنى أعضاء مجلس الإفراج المشروط في كاليفورنيا هذا القرار".

كما أشارت أن هيئة مؤلفة من شخصين ستبث بقرار في قضية سرحان، ويحصل ذلك عادة في اليوم نفسه الذي تعقد فيه الجلسة، وبعد ذلك سيكون لأعضاء مجلس الإفراج المشروط 90 يوما لمراجعة هذا القرار وإحالة القرار المعدل إلى حاكم الولاية.

ويشار إلى أنه تفيد تحقيقات النيابة بأن سرحان قتل بالرصاص السيناتور روبرت كينيدي، شقيق الرئيس الامريكي الراحل جون كينيدي، بأربع رصاصات في فندق Ambassador في لوس أنجلوس في الرابع من يونيو 1968، حيث تم اعتقاله في موقع الحادث.

جدير ذكره أنه أصدر القضاء الأمريكي حكما بالإعدام بحق سرحان عام 1969، لكن في عام 1972 تم تعديل الحكم إلى السجن المؤبد بسبب حظر عقوبة الإعدام مؤقتا في كاليفورنيا.