شريط الأخبار

ليبرمان يسعى لطمأنة مصر بعد تولي مهامه ويعلن عن رغبته في زيارة القاهرة

09:12 - 01 حزيران / أبريل 2009

فلسطين اليوم- وكالات

سعى وزير الخارجية الاسرائيلي الجديد افيغدور ليبرمان الاربعاء الى طمأنة مصر فوصفها بانها "شريك مهم" بعدما وجه اليها في الماضي انتقادات لاذعة.

وقال ليبرمان حلال مراسم تسلم السلطة من الوزيرة السابقة تسيبي ليفني في وزارة الخارجية "ارى في مصر شريكا مهما وعنصرا لنشر الاستقرار في المنطقة".

وتابع "سيسعدني ان ازور مصر وان استقبل (في اسرائيل) القادة المصريين (ولا سيما) وزير الخارجية" احمد ابو الغيط.

وقال "ان مصر هي بالتاكيد عنصر مهم ودولة مهمة في العالم العربي".وتهدف هذه التصريحات الى طمأنة مصر بعدما اعلن ابو الغيط السبت ان مصر تنظر بتشاؤم الى تشكيل حكومة يترأسها زعيم اليمين بنيامين نتانياهو في اسرائيل.

وقال ابو الغيط في اشارة واضحة الى ليبرمان "لم نسمع من الاطراف الذين سينضمون الى الحكومة الجديدة اي تعهد مشجع, وتشكيل هذه الحكومة لا يوحي بالتفاؤل".

والتقى مقربون من نتانياهو مسؤولين مصريين لطمأنتهم بشأن تعيين ليبرمان على  رأس الخارجية.

وكان ليبرمان زعيم حزب اسرائيل بيتنا اليميني المتطرف اثار سجالا مع مصر حين اعلن في تشرين الاول/اكتوبر ان في وسع الرئيس حسني مبارك ان "يذهب الى الجحيم" لرفضه القيام بزيارة رسمية الى اسرائيل.

ومصر هي اول دولة عربية وقعت اتفاق سلام مع اسرائيل (العام 1979) وهي تلعب دور الوسيط بين الدولة العبرية وحركة حماس في ملفي التهدئة في قطاع غزة واطلاق سراح الجندي الاسرائيلي جلعاد شاليط المحتجز في غزة.وعلى الرغم من اتفاق السلام بين البلدين, لم يقم مبارك باي زيارة رسمية الى اسرائيل.

 

 

 

انشر عبر