شريط الأخبار

مصر: "نايل سات" تنفي تشويش مصر على فضائية "الجزيرة"

09:07 - 01 تشرين أول / أبريل 2009

فلسطين اليوم- وكالات

أصدرت شركة "نايل سات" للاقمار الصناعية بيانا صحفيا تعتذر فيه لمالكي عدد من القنوات الفضائية بينها قناة "الجزيرة" وكذا للمشاهدين، عما قالت إنه "تداخل حدث على قمر "نايل سات 101" نتج عنه تشويش على هذه الأقمار يوم عقد القمة العربية، ما أدى لتردد أخبار عن تشويش مصر على فضائية "الجزيرة" خلال تغطية القمة العربية التي قاطعتها مصر.

 

وكان هذا التشويش خصوصا على "الجزيرة" وتقطع الارسال قرابة 7 مرات، قد أدى لإشاعة أنباء في أوساط إعلامية مصرية عن تشويش مصري على قناة الجزيرة، وهو ما نفاه مصدر مسؤول في شركة الأقمار الصناعية المصرية لصحيفة "الدستور" اليومية المصرية، مؤكدا أن "تداخلاً هندسياً فنياً غير معروف المصدر كان له تأثير مباشر في 14 قناة فضائية"، ونفى أن تكون "نايل سات" لها أي دخل في التشويش على "الجزيرة"، أو أن تكون هناك أي نوايا سياسية وراء هذا التشويه.

 

وهو ما أكدته الشركة المصرية في بيانها بالقول أن "إشارة مجهولة أدت إلى تداخل على القناة القمرية على النايل سات 101 وترددها 12034 والتى تبث قنوات أرت أفلام - سينما - أقرأ - أرت الزعيم - حكايات كمان - حكايات زمان - أرت سيما - NATGO - طرب - BNTV - ميلودى أفلام - الأردنية – الجزيرة ، وتسببت فى حدوث تقطعات فى الإرسال".

 

وكانت "الجزيرة" قد اتهمت مصر بالتشويش على القناة، ورجّح احتمالات التشويش المصرية في أذهان البعض، تزامن عملية التشويش مع تصريح غير مسبوق للدكتور مفيد شهاب- وزير الشؤون القانونية والمجالس النيابية ورئيس وفد مصر في قمة الدوحة- اعترف فيه «شهاب» خلال كلمته في القمة بأن قناة "الجزيرة" هي سبب الخلافات المصرية القطرية واستياء الرئيس مبارك من تناول "الجزيرة" لمواقف مصر الإقليمية مؤخرًا، داعيًا الإعلام العربي إلى الالتزام بما تستوجبه المصالح العربية وعدم زيادة الخلافات.

 

وقد كشف تصريح لمصدر في "نايل سات" أن هذا الأمر، أي التشويش- "تكرر من قبل مع قناة "الزوراء" الخاصة بالمقاومة العراقية، عن شكوك في أن يكون هذا التشويش على القمر المصري مصدره أمريكي، حيث سبق أن ألمح مسؤولي القمر المصري في أزمة تشويش مشابهة علي القناة العراقية لإحتمال أن يكون التشويش أمريكي.

 

ففي آب (أغسطس) الماضي 2008 اتهمت قناة "الرأي"، التي تبث أخبار المقاومة العراقية ضد الاحتلال الأمريكي بدلا من "الزوراء" التي توقف بثها- واشنطن ببدء عمليات تشويش جديدة على قناتها علي القمر الصناعي المصري "نايل سات"، بغرض إيقافها مثلما فعلت مع قناة "الزوراء" وأوقفتها مصر، بحسب مسؤولين بالزوراء،لأسباب "سياسية- تقنية".

 

وأعلنت القناة، التي تبث من سوريا وتملكها روعة الأسطى، زوجة مشعان الجبوري المعارض العراقي صاحب قناة "الزوراء" الموقوفة، إن "مؤسسة ميمري الصهيونية كانت وراء تحريض أمريكا على التشويش عليها بغرض غلقها".

 

وكان "ستيوارت ليفي" مساعد وزير الخزانة الأمريكية لشؤون الاستخبارات المالية والإرهابية قد قال إن قناة "الرأي" هي نفسها قناة "الزوراء"، ولكن بعدما غيرت اسمها وظهرت بثوب جديد، واعتبر أن "الجبوري لجأ لهذه الحيلة بعدما جمدت وزارة الخزانة الأمريكية حساباته في كانون ثاني (يناير) 2008، ووضعته على قائمة المنظمات والشخصيات "الإرهابية".

 

انشر عبر