انتصار الإرادة

الأسير مجاهد حامد يُعلّق إضرابه عن الطعام بعد 42 يومً

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 05:30 م
24 اغسطس 2021
تعبيرية

علّق الأسير مجاهد حامد من بلدة سلواد/ رام الله إضرابه عن الطعام الذي استمر لـ(42) يومًا، رفضًا لاعتقاله الإداريّ، وذلك بعد اتفاق يقضي بالإفراج عنه في شهر كانون الثاني/ يناير العام القادم.

وقال نادي الأسير، في بيان صحفي، إنّ الأسير حامد، تعرض لعمليات تنكيل ممنهجة، فاقمت مؤخرًا من وضعه الصحي ووصل إلى مرحلة صحية صعبة، عدا عن عمليات النقل المتكررة التي واجهها، والضغط عليه في محاولة لثنيه عن الاستمرار في معركته.

وأضاف، أنّ الأسير حامد معتقل منذ 22 سبتمبر / أيلول 2020، وقد أصدر الاحتلال بحقّه أمري اعتقال إداري مدة كل منهما 6 شهور، وهو أسير سابق أمضى 9 سنوات في سجون الاحتلال، وبعد عام وثلاثة شهور من الإفراج عنه أعاد الاحتلال اعتقاله إداريّا، وهو متزوج، وحينما اُعتقل كان ابنه الوحيد يبلغ من العمر شهر.

ومن الجدير ذكره أن سبعة أسرى يواصلون الإضراب عن الطعام بعد أنّ علقّ الأسير حامد إضرابه.