شريط الأخبار

شهوان لـ فلسطين اليوم: تسعيرة الغاز متفق عليها من الجميع، والمواطن يتحمل مسؤولية استغلاله

04:51 - 01 تموز / أبريل 2009

فلسطين اليوم: خاص

قال الناطق الإعلامي باسم الشرطة الفلسطينية في غزة:" إن التسعيرة التي وزعت حول اسطوانات الغاز هي تسعيرة طبيعية ومتفق عليها مع مختلف المؤسسات ذات العلاقة، مشدداً على ضرورة التزام الجميع بها.

 

وأضاف شهوان في تصريح خاص لـ فلسطين اليوم:" أن الشرطة مع مصلحة المواطن وتعمل على راحته في كل الظروف. وهذا ما أكدناه من خلال تعاملنا مع هذه الإشكالية التي أرقت المواطن في قطاع غزة وهي أزمة الغاز وكنا نحرص دائماً على نؤدي دوراً لراحة المواطن، وأكد بأن التسعيرة متفق عليه مع كل الجهات ذات العلاقة وهي هيئة الاقتصاد الوطني ودائرة المستهلك وأصحاب محطات الوقود والغاز والهيئة العامة للبترول والكل متفق على السعر.

 

وحول عدم التزام العديد من التجار والموزعين بالتسعيرة قال شهوان:" حسب دائرة مباحث التموين أفادوا بالتزام التجار بالتسعيرة، ولكن للأسف هناك إشكالية تقع على عاتق المواطن نفسه، حيث أن هناك بعض الموزعين يستغلون بعض المواطنين يعرضوا على المواطن تعبئة الاسطوانة ب 70 أو 80 شيكل والمواطن يقبل بذلك، وهذه حقيقة ما يتحمل مسؤوليتها المواطن نفسه.

 

ونطالب بأن يكف المواطن بالسماح للموزع باستغلاله والتبليغ عنه. وأضاف أن الشرطة وضعت آلية جديدة تتمثل في تخصيص فرق من الشرطة يقتصر دورها فقط على متابعة عمل الموزعين في مختلف المناطق بالقطاع.

 

ودعا الناطق باسم الشرطة الفلسطينية في غزة كافة المواطنين لعدم الاستسلام والرضوخ لاستغلال بعض الموزعين، موضحاً أن هناك كميات تدخل ونأمل أن تنتهي هذه الظاهرة.

 

وحول دور الشرطة في مكافة ظاهرة استغلال بعض التجار للمواطنين في الغاز قال شهوان لـ فلسطين اليوم:" ما قامت به الشرطة في السابق خير دليل من اعتقال بعض  أصحاب المحطات وأخذ تعهدات واستجوابهم وردعهم عن ذلك إما فرض غرامات أو تحويلهم تحت قضية الاحتكار واستغلال الناس، مؤكداً أن هناك التزام كبير من أصحاب المحطات، موضحاً أن حالة من يستغلون المواطن تخضع للنفوس المريضة، ودعا المواطنين إلى الاتصال بالشرطة في أي وقت على الرقم 109 من التلفون الأرضي لاستقبال الشكاوي والتعامل معها ومنها مشكلة التلاعب بأسعار الغاز من قبل التجار والموزعين، أو الاتصال مباشرة مع أي مركز شرطة في أي محافظة.

انشر عبر