دراسة حديثة تثير القلق بشأن ارتداء الكمامات الزرقاء

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 09:11 ص
23 اغسطس 2021
دراسة حديثة تثير القلق بشأن ارتداء الكمامات الزرقاء

أثارت دراسة حديثة القلق بشأن نجاعة اردتاء ملايين من البشر الكمامات الزرقاء في الوقاية من الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

وادعت الدراسة التي أجراها باحثو جامعة واترلو في كندا، أن الكمامة ليست كافية لتجنب الإصابة بـ كورونا.

وأدت كمامات N95 أو KN95 لوظيفة احتواء قطرات الهباء الجوي من فم مرتديه بشكل أفضل من نظيراتها الجراحية، حسب ما استنتجته الدراسة.

وأشارت إلى أن الكمامة الجراحية بلغت نسبة فعاليتها ضد فيروس كورونا 10% فقط، وهو ما أرجعته إلى عدم تغطيتها للوجه بشكل صحيح.

وذكر سيرهي ياروسيفيتش أستاذ الهندسة الميكانيكية، أن هناك اختلاف خطير للغاية في فعالية الأقنعة المختلفة، عندما يتعلق الأمر بالتحكم في الهباء الجوي.

وقال ياروسيفبتس: إن "العديد من الأشخاص يرتدون أقنعة لا تلائم وجوههم بشكل صحيح. على عكس N95، التي تربط نفسها بإحكام حول وجه مرتديها"، وق صحيفة ديلي ميل.

فيحين، ثبت أن كمامة N95 تحمي من العدوى بنسبة تجاوزت 50%، بعدما منعت قطرات الهباء الجوي من ملامسة أنف وفم مرتديها، لكن بقيتها يتطاير فوق رأسه.