شريط الأخبار

قائد عسكري يستهجن رسومات الجنود على القمصان العسكرية ويطالب بإنهاء الظاهرة!

01:35 - 01 تشرين أول / أبريل 2009

فلسطين اليوم-القدس

استهجن اللواء في الجيش الإسرائيلي "آلي شرميشتر"، في رسالة وجهها إلى وحدات الجيش الإسرائيلي المُختلفة، الرسومات التي طبعها بعض الجنود على "الفانيلات" العسكرية الجديدة.

 

وكشفت صحيفة هآرتس أن الرسالة وُجّهت في أعقاب تحقيق نشرته هآرتس قبل أسبوعين تقريبا، أشارت فيه إلى الرسومات التي تضمنت، أمهات بكت على قبور أبنائهن، قناص يصوّب سلاحه على طفل ومساجد مدمرة.

 

ولفتت هآرتس إلى أن هذه بعض التعبيرات التي اختارها جنود الجيش الإسرائيلي في الوحدات المختلفة، ليرسموها على "قمصانهم" في إشارة منهم إلى نهاية العمل، أو نهاية طريقهم!.

 

وطالب "شرميشتر" قادة الجيش في الرسالة، بتشديد الرقابة على الجنود، والعمل على إنهاء هذه الظاهرة التي أتت نتيجة لثقافة جماعية، قد تؤثر سلبا على الجيش.

 

وأورد تحقيق هآرتس عدة أمثلة ونماذج متعددة "للقمصان العسكرية" لقناصين من وحدة المشاة التي رُسِم عليها طفل فلسطيني ميت وبجانبه لعبة دب وأمه تبكي بجواره.

انشر عبر