شريط الأخبار

البطش: إذا حلت خلافات فتح وحماس اليوم سيتم التوقيع على اتفاق المصالحة

11:02 - 01 تموز / أبريل 2009

فلسطين اليوم- غزة

توقع خالد البطش القيادي في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين وممثلها في لجنة الانتخابات اليوم الأربعاء، أن تكون الجولة الحالية لحوار الفصائل الوطنية في العاصمة المصرية القاهرة آخر حلقة من حلقات الحوار التي ستنهي النقاش في عدة قضايا عالقة.

 

وأكد البطش خلال حديث إذاعي، على أنه إذا لم يتم الاتفاق النهائي خلال الجولة الحالية على القضايا العالقة، فستقوم القاهرة بتوجيه دعوات للجميع لتمديد الحوار لمناقشة هذه القضايا والتوصل إلى اتفاق نهائي خلال شهر أبريل الجاري لإنهاء حالة الانقسام الداخلي.

 

وأضاف البطش، أن الفصائل الوطنية ناقشت 18 قضية عالقة، وتبقى فقط أربعة قضايا ستكون محور النقاش خلال الجولة الحالية، وهي منظمة التحرير الفلسطينية، والنظام الانتخابي، والبرنامج الحكومي، والاعقتال السياسي.

 

وشدد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي، على أن المعطيات الراهنة وطبقاً لمجريات الحوار الوطني وجولاته التي عقدت سابقاً فإنه من المتوقع أن تكون هذه الجولة حاسمة وتنتهي بتوقيع إتفاق القاهرة وحسم كافة القضايا العالقة، محملاً كل من يحاول تأخير التوصل إلى اتفاق وطني المسؤولية الكاملة.

 

وحول تأثير المصادقة على حكومة نتنياهو على مجريات الحوار الوطني، قال البطش:" إن حكومة نتنياهو أعلنت أنها لا تريد دولة فلسطينية وإحقاق حقوق شعبنا، لذا فالمطلوب من الجميع رصف الصفوف وتصفية الخلافات الداخلية بين جميع الفصائل".

 

وعبر البطش خلال حديثه، عن أمله في التوصل إلى اتفاق وطني بين جميع الفصائل الفلسطيني يفرح أبناء شعبنا وينهي خلافاته الداخلية. 

 

 

انشر عبر