شريط الأخبار

شافيز لا يفكر بإعادة علاقته مع إسرائيل وينتقد الجنائية الدولية بخصوص البشير

10:01 - 01 حزيران / أبريل 2009

فلسطين اليوم - وكالات

أكد الرئيس الفنزويلي هوجو تشافيز أن بلاده لا تفكر بإعادة العلاقات الدبلوماسية مع إسرائيل ما لم تغير الأخيرة من سياساتها تجاه الشعب الفلسطيني والمنطقة العربية .

 

وأبدى تشافيز في تصريحات صحفية،  إعجابه وحبه بالشعب الفلسطيني، مؤكداً أن ما فعلته بلاده من قطع العلاقات مع إسرائيل هو أقل ما يمكن فعله للرد على جرائم الحرب التي ارتكبت في غزة.

 

وتابع قائلاً:" نحن لا نفكر بإعاة العلاقات مع إسرائيل ولا نبحث في الوقت الحالي عن طرق للاتصال لأنه لا يوجد جديد مشجع وحقيقي على ذلك في منطقة الشرق الأوسط لاسيما فلسطين".

 

وطالب الولايات المتحدة ودول أوروبا بالضغط على إسرائيل وحكامها اليمينيين المتطرفين من أجل تغيير موقفهم الفاشي بارتكاب المجازر الجامعية".

 

وبخصوص قضية الرئيس السوداني عمر البشير، وجه الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز نقداً لاذعا للمحكمة الجنائية الدولية واصفاً ما تقوم به بالعدالة المرعبة والمثيرة للاشمئزاز فيما يتعلق بمذكرة اعتقال البشير.

 

ودعا شافيز الذي يشارك في أعمال القمة العربية اللاتينية المشتركة الثانية التي تعقد في العاصمة القطرية الدوحة محكمة الجنائية الدولية بإصدار مذكرة اعتقال ضد الرئيس الأميركي السابق جورج بوش والرئيس الإسرائيلي شمعون بيريز اللذين مارسا الإبادة الجماعية.

 

وذهب الرئيس الفنزويلي إلى طلب إدانة الإمبراطورية البريطانية التي تعدت على كثير من الشعوب، معبراً عن استخفاف المحكمة الجنائية الدولية بالعالم الثالث، وقال إنها أصدرت مذكرة اعتقال بحق الرئيس البشير لأنه يقود دولة أفريقية تنتمي للعالم الثالث.

 

وأكد شافيز أنه جاء للقمة استعداداً للقتال من أجل العالم العربي والوقوف إلى جانب الجامعة العربية التي احتجت أمام العالم على تعدي المحكمة الدولية الجنائية، وعلى استخدامها بشكل يخرق القانون الدولي لأن هذه المحكمة ليس لديها صلاحية لاتخاذ قرار بهذا الحجم ضد رئيس موجود في منصبه.

 

انشر عبر