شريط الأخبار

استطلاع: غالبية الإسرائيليين غير راضين عن الحكومة الجديدة

09:13 - 01 حزيران / أبريل 2009

فلسطين اليوم-القدس

بين استطلاع للرأي لـ"هآرتس – ديالوغ"، بإشراف البروفيسور كميل فوكس، من كلية الإحصاء في جامعة تل أبيب، أن غالبية الجمهور الإسرائيلي غير راضية عن الحكومة الجديدة، وأنها أكبر من اللازم. كما بين الاستطلاع أن غالبية تعتقد أن أفيغدور ليبرمان غير مناسب لمنصب وزير الخارجية. وبين أيضا أن قلة قليلة فقط تعتقد أن يوفال شطاينتس مناسب لمنصب وزير المالية.

 

وقال 54% من الجمهور أنهم غير راضين عن الحكومة الجديدة، مقابل 30% أجابوا بالإيجاب، في حين قال 16% إنهم لا يعرفون.

 

وحول التعريف الأنسب لحكومة نتانياهو الجديدة، قال44% إنها "ثقيلة ومترهلة وغير فعالة"، في حين قال33% إنها "أكبر من اللازم، إلا أنه لم يكن هناك خيارات أمام نتانياهو". في حين قال 13% فقط إنها بالحجم الصحيح وبناء على الضرورات السياسية.

 

وردا على سؤال حول إيهود باراك، قال 69% إنه مناسب لمنصب وزير الأمن، في حين قال 24% إنه ليس مناسبا، بينما قال 7% إنهم لا يعرفون.

 

أما بالنسبة لأفيغدور ليبرمان فقد قال 53% إنه غير مناسب لمنصب وزير الخارجية، مقابل27% فقط قالوا إنه مناسب، وقال 20% إنهم لا يعرفون.

 

وبالنسبة لتعيين يوفال شطاينتس وزيرا للمالية، قال 22% فقط إنه مناسب، مقابل 27% قالوا إنه ليس مناسبا، بينما قالت الغالبية، والتي تصل نسبتها 51% إنهم لا يعرفون.

 

وردا على سؤال حول إذا ما كانت الحكومة الحالية جاهزة لمواجهة "التحديات الأمنية"، أجاب بالإيجاب 42%، مقابل 40% قالوا إنها غير جاهزة، بينما قال 18% إنهم لا يعرفون.

 

أما بالنسبة لما يسمى "مواجهة التحديات الاقتصادية والاجتماعية"، فقد قال 47% إن الحكومة الجديدة جاهزة لذلك، 36% أجابوا بالإيجاب، وقال 17% إنهم لا يعرفون.

 

كما سئل المشاركون في الاستطلاع عن أداء رئيس الحكومة المنصرف إيهود أولمرت، فقال 54% إنهم غير راضين عن أدائه في منصب رئاسة الحكومة، مقابل 38% أجابوا بالإيجاب، وقال 8% إنهم لا يعرفون.

 

كما وجه سؤال إلى مصوتي حزب العمل، حول موقفهم من التصويت للحزب في حال أجريت الانتخابات اليوم، فقال 67% إنهم سيصوتون للحزب، في حين قال 33% إنهم لن يصوتوا مرة ثانية. 

انشر عبر