شريط الأخبار

القوات البريطانية تبدأ انسحابها من البصرة بعد ست سنوات من دخول العراق

04:50 - 31 حزيران / مارس 2009

فلسطين اليوم-وكالات

سلمت القوات البريطانية قاعدتها العسكرية الرئيسة في مدينة البصرة الى القوات الامريكية لتبدأ خطوات الانسحاب من العراق بعد ست سنوات من دخولها.

 

الاحتفال بالانسحاب البريطاني بدا ظهر اليوم الثلاثاء بانزال علم البحرية البريطانية في مطار البصرة بحضور قيادة القوات متعددة الجنسيات وكبار الضباط العراقيين والبريطانيين وايضا الامريكيين.

 

وكان من ابرز القادة العراقيين الذين حضروا الاحتفال قائد القوات البرية العراقية الفريق الركن علي غيدان ومعاون رئيس اركان الجيش العراقي الفريق الركن نصير العبادي الذي قدم شكره الى البريطانيين على جهودهم في تحويل البصرة الى منطقة امنة مستذكرا ضحايا الجيش البريطاني الذين قال عنهم "لقد قدموا لنا المساعدة في طرد الارهابيين".

 

بدوره اشاد قائد القوات متعددة الجنسيات الجنرال راي اوديرنو بدور الجنود البريطانيين وتفانيهم في العمل خلال السنوات الماضية والانجازات التي اسهموا في تحقيقها في البصرة.

من جهته اعتبر رئيس هيئة اركان الجيش البريطاني الجنرال جاك ستيرو انسحاب القوات البريطانية "بمثابة بداية جديدة لعصر جديد بانتقال السلطة من البريطانيين الى الاميركيين".

واضاف ستيرو " نشكر العراقيين الذين تحلوا بالشجاعة والثقة ولولا جهودهم لما وصلنا الى هنا اليوم".

 

وبانسحاب القوات البريطانية التي قتل منها 179 جنديا في معارك واعمال عنف بالبصرة ومناطق قريبة منها فانه لن يبقى في المدينة بعد نهاية مايو المقبل سوى 400 عسكري بريطاني لتدريب قوات الشرطة العراقية. وقد سلم الميجر البريطاني جنرال اندي سالمون القاعدة العسكرية لقواته في البصرة الى الجنرال الأميركي مايكل أوتس حيث سيغادر معظم جنود القوات البريطانية البالغ عددهم اربعة الاف جندي العراق بنهاية مايو المقبل بينما سيبقى 400 عسكري بعد ذلك التاريخ للمساعدة في تدريب أفراد الشرطة العراقية.

وستضطلع القوات الامريكية جنوبي العراق بدور مختلف يتركز على تدريب الشرطة العراقية وابقاء خطوط الامدادات مفتوحة بين بغداد والجنوب.

انشر عبر