شريط الأخبار

البرغوثي: اسرائيل تسابق الزمن لفرض واقع جديد بالاراضي الفلسطينية

04:12 - 31 تشرين أول / مارس 2009

فلسطين اليوم-رام الله

نظمت المبادرة الوطنية الفلسطينية ندوة سياسية بعنوان "اخر المستجدات السياسية والحوار الوطني" وذلك في الذكرى الثالثة والثلاثون ليوم الارض عقدتها في قاعة الغرفة التجارية بمدينة رام الله، تحدث فيها الدكتور مصطفى البرغوثي الامين العام للمبادرة الوطنية الفلسطينية عن اخر المستجدات في الاراضي الفلسطينية.

 

وقال البرغوثي ان الحكومة الاسرائيلية تسابق الزمن من اجل فرض واقع جديد في الاراضي الفلسطينية من خلال منظومة عنصرية تتمثل في هدم المنازل كما هو جاري في سلوان وحي الشيخ جراح واستفحال الاستيطان وسحب هويات المقدسيين وفرض الضرائب الباهظة على المواطنين في القدس وخنقها بجدار الفصل لعزلها عن محيطها الفلسطيني.

 

واوضح ان اسرائيل تعمل على كسب الوقت لفرض واقع سيتعذر معه اقامة دولة فلسطينية حقيقية، مشيرا بذلك الى ان الاستيطان تضاعف منذ بدء عملية المفاوضات الفلسطينية الاسرائيلية بنسبة 173%، حيث كانت المساحة العمرانية للمستوطنات عام 1990 (69) كيلومترا مربعا من مساحة الضفة الغربية في حين بلغت العام الماضي 188 كيلو مترا مربعا، الامر الذي ادى الى سيطرة المستوطنات على 42% من مساحة الضفة الغربية كمناطق نفوذ لتلك المستوطنات.

 

وقال البرغوثي ان من يؤمن باعادة الحقوق للفلسطينيين يجب ان يقوم بفرض عقوبات على الحكومة الاسرائيلية لاجبارها على وقف الاستيطان والاجراءات العنصرية وتكريس نظام الفصل العنصري، مؤكدا ان الاتفاقيات التي يجري الحديث عنها مزقتها اسرائيل ووضعتها في سلة المهملات، وان التنازع على مناصب في السلطة الفلسطينية ليس سوى تنازع على سلطة وهمية.

 

وفيما يخص الحوار الوطني قال البرغوثي جرى الاتفاق في ختام جولة الحوار على المحافظة على ما تم انجازه وعدم التراجع عن اي نقطة اتفق عليها والحفاظ على الجو الايجابي والبناء الذي ساد الاجتماعات في القاهرة خاصة في وسائل الاعلام، مضيفا انه اتفق ايضا على ان تجري الوفود مشاورات بشان قضايا الخلاف من اجل المساهمة في التقدم حال التئام جلسات الحوار في القاهرة خلال الايام القادمة خاصة وان القضايا التي ما زالت بحاجة الى حسم اصبحت محددة وواضحة.

 

انشر عبر