شريط الأخبار

نقل أسيرٍ مقدسي إلى مستشفى سجن الرملة بعد تدهور صحته

01:12 - 31 تموز / مارس 2009

فلسطين اليوم-القدس

نُقل الأسير رجائي عبد الكريم الحداد (29 عاماً) من مدينة القدس المحتلة، ويقبع بسجن جلبوع الإسرائيلي، إلى مستشفى سجن الرملة بعد تدهور حالته الصحية.

 

والأسير رجائي يقضي عقوبة من الاحتلال بالسجن لمدة عشرين عاماً أمضى منها 11 عاماً، وترفض إدارة السجن إجراء أية فحوصات طبية له، حيث يعاني من حصوة في الكلى منذ خمسة أعوام ولم تقدم له إدارة سجن أي علاج.

 

وأوضحت عائلة الأسير أن أسرى أفرج عنهم من سجن جلبوع ابلغوهم بأن ابنهم رجائي أُغمي عليه في داخل غرفته وتدهورت صحته، ما دفع بزملائه الأسرى لاستدعاء إدارة السجن التي قامت بدورها إلى نقله إلى مستشفى الرملة.

 

وعبرت العائلة عن قلقها وخشيتها على صحة ابنها، ولفتت إلى أن ظروف الاعتقال السيئة وافتقادها لأدنى المقومات الصحية والإنسانية سبب له مشاكل صحية دون تأكيدها معرفة سبب هذه الوعكة الصحية الأخيرة، في ظل امتناع إدارة السجن إجراء الفحوصات الطبية اللازمة له.

 

وطالبت العائلة من كل الجمعيات الحقوقية وخاصة الصليب الأحمر الدولي، بالتدخل لدى سلطات الاحتلال والسماح لإجراء الفحوصات الطبية للأسرى المرضى والضغط عليها لوقف سياسة الإهمال الطبي المتعمدة.

انشر عبر