شريط الأخبار

وزارة الأسرى تطالب الصليب بتوفير الحماية لأهالي الأسرى من اعتداءات المستوطنين

12:34 - 31 حزيران / مارس 2009

فلسطين اليوم-غزة

طالبت وزارة شئون الأسرى والمحررين بغزة منظمة الصليب الأحمر الدولي بصفتها الراعية لبرنامج زيارات الأسرى داخل سجون الاحتلال، بضرورة اتخاذ الإجراءات اللازمة لحماية أهالي الأسرى الفلسطينيين اثر تكرار اعتداءات المستوطنين عليهم أثناء زيارتهم لأبنائهم داخل سجون الاحتلال .

 

وأوضح رياض الأشقر مدير الدائرة الإعلامية بالوزارة بان أهالي الأسرى في سجون الاحتلال يتعرضون لخطر اعتداء المستوطنين عليهم أثناء توجههم لزيارة أبنائهم داخل السجون ، لمنعهم من الزيارة وذلك بعد تعثر صفقة التبادل مقابل الجندي شاليط ،

وقال الأشقر أن اعتداءات المستوطنين تكررت على أهالي الأسرى ، بعد قيام مجموعة منهم باعتراض أهالي الأسرى بالقرب من سجن هشارون أثناء زيارة أبنائهم ،ومحاولة الاعتداء عليهم بالضرب وإلقاء الحجارة على حافلاتهم ، وكانت مجموعة من  المستوطنين الحاقدين برفقه أفراد من عائلة شاليط قبل اسبوع قد اعتدت على أهالي الأسرى من طولكم وقلقيلية الذين كانوا في طريقهم لزيارة أبنائهم في سجن هداريم ، حيث اعترضوا حافلاتهم وحاولوا منعها من الوصول إلى السجن ، وقاموا بتوجيه الشتائم والصراخ على أهالي الأسرى ، مطالبينهم بإطلاق سراح شاليط ، ولو تدخل الشرطة لوقت صدامات عنيفة بينهم وبين الأهالي .

وأشار الأشقر أن تكرار هذه الاعتداءات يدل على وجود توجه خطير بالضغط على أهالي الاسرى ، بالتزامن مع الإجراءات التي اتخذها الاحتلال للضغط على الاسرى عبر مصادقة الاحتلال على قرار  بتشديد العقوبات على الاسرى ، بعد تعثر الصفقة ، للضغط على فصائلهم لتليين مواقفها كما يدعى الاحتلال .

 

وأعربت الوزارة عن قلقها على حياة أهالي الاسرى من قيام مستوطنين حاقدين من تنفيذ هجوم عنيف بإيعاز من حكومة الاحتلال ، يستهدف إيقاع خسائر في صفوف الأهالي،لإرهابهم ومنعهم من زيارة أبنائهم خوفهم على حياتهم .  

انشر عبر