شريط الأخبار

"حماس": اتفاق على تحديد مهام الحكومة المقبلة دون حسم تشكيلتها وبرنامجها

08:44 - 31 تشرين أول / مارس 2009

فلسطين اليوم-غزة

قال الدكتور محمد عوض أمين عام مجلس الوزراء في الحكومة المقالة وعضو لجنة الحكومة في الحوار الوطني عن حركة حماس: إن اللجنة اتفقت على تحديد مهام الحكومة المقبلة واسمها، إلى جانب بعض المبادئ العامة، وذلك في الجولة الثانية من حوار القاهرة الذي شاركت فيه معظم الفصائل.

وأكد عوض أن من بين المبادئ العامة التي تم الاتفاق عليها التزامن والرزمة الواحدة في الإعلان حتى تنفيذ نتائج جميع اللجان في غزة والضفة وفق جدول زمني متفق عليه، إلى جانب اتخاذ قرارات اللجنة بالتوافق وتحديد الآليات لتنفيذ كل ما يتفق عليه وفق مواعيد محددة.

وقال: الهدف الأساسي الذي ذهبنا من أجله هو إعادة الوحدة الوطنية للمؤسسات، وإنهاء حالة الانقسام، إلى جانب احترام نتائج الانتخابات التشريعية والرئاسية والتداول السلمي للسلطة.

وأوضح عوض في تصريحات صحافية، أمس، أنه تم التأكيد على مبدأ الفصل بين السلطات وتكامل عملها واستقلالية السلطة القضائية واستكمال بنائها، إلى جانب الاتفاق على مبدأ إنهاء ملف المعتقلين السياسيين قبل إنهاء الحوار وتشكيل الحكومة، وأن تتبع جميع الهيئات والسلطات مرجعيتها التي يحددها القانون الأساسي وفق القانون الذي ينظم عملها، لافتاً إلى أنه تم الاتفاق على تهيئة الأجواء لإنجاح الحوار والاتفاق على خطاب إعلامي إيجابي.

وبين أنه تم الاتفاق على مبدأ عدم تداخل عمل مؤسسات المنظمة، مع عمل مؤسسات السلطة الوطنية والتكامل بينهما، مشيراً إلى المرجعيات التي تحدد عملهما والمتمثلة في القانون الأساسي المعدل للعام 2005م والقوانين والأنظمة واللوائح المقرة قبل الرابع عشر من حزيران 2007 وإعلان القاهرة ووثيقة الوفاق الوطني.

وبين أنه تم الاتفاق على تحديد مهام الحكومة المتمثلة في توحيد مؤسسات السلطة الوطنية في الضفة الغربية وقطاع غزة وفرض الأمن والنظام وسيادة القانون ومتابعة سياسة وإجراءات إعادة بناء الأجهزة الأمنية وتوحيدها وتدريبها وفق القوانين والأنظمة المنظمة لذلك، إلى جانب التحضير للانتخابات الرئاسية والتشريعية على أسس عالية من الشفافية والرقابة الدولية، وبما يتفق عليه في لجنة الانتخابات، وإعادة إعمار قطاع غزة والنضال لكسر الحصار وفتح المعابر.

وأضاف عوض، إنه تم الاتفاق على معالجة أوضاع المؤسسات الأهلية والاتحادات والنقابات والمؤسسات العامة التي أغلقت وتمت مصادرة ممتلكاتها بالضفة الغربية وقطاع غزة.

وتابع، إنه تم الاتفاق على معالجة القضايا المدنية ووضع الآليات لحل جميع المشاكل الإدارية التي نتجت عن الانقسام، وحل الإشكالات التي ترتبت على المراسيم والقرارات التي صدرت بغزة والضفة.

وحول الرؤية لشكل وطبيعة الحكومة القادمة، قال عوض: قدمنا مقترحا لتشكيل حكومة التوافق الوطني الانتقالية المؤقتة حتى انتهاء فترة ولاية المجلس التشريعي، إلى جانب تحديد مهامها حسب ما حدده القانون الأساسي لها وإعداد مشروع البرنامج الذي تسير وفقه.

انشر عبر