شريط الأخبار

نقيب الصحافيين يعلن عن إجراء انتخابات النقابة خلال الشهور الأربعة القادمة

03:06 - 30 تشرين أول / مارس 2009

فلسطين اليوم- غزة

أكد نعيم الطوباسي نقيب الصحافيين اليوم الاثنين، أن انتخابات نقابة الصحافيين ستجرى خلال الأربع شهور القادمة والظروف الداخلية كانت السبب في تأجيل إجرائها.

 

وأوضح الطوباسي خلال حديث إذاعي، أنه ليس هناك أي موانع لإجراء انتخابات للنقابة، مبيناً أن النقابة أعلنت عن موعد لإجراء الانتخابات في أكثر من مناسبة لكن ظروف الوضع الداخلي كانت تفرض وضع جديد واضطررت للتأجيل.

 

وحول البيانات الأخيرة التي كانت تطالب بإجراء انتخابات للنقابة، بين الطوباسي، أن هذه البيانات تصدر دون تنسيق مع النقابة، كما أن النقابة تمد أيديها للجميع بقلوب مفتوحة وطالب بضرورة مواصلة الاتصالات بين الجميع لحل المشاكل.

 

ونوه الطوباسي، إلى أن النقابة طلبت في الرابع عشر من شهر نوفمبر الماضي، من الصحفيين تجديد اشتراكهم على أساس وجود انتخابات والتسجيل في النقابة، ولكن جاء العدوان على قطاع غزة ولم تجرى الانتخابات.

وشدد الطوباسي، على ضرورة إجراء الانتخابات على قاعدة معينة وأخوية لتكون انتخابات ديمقراطية وحرة، ويجب أن تبقى النقابة وطنية للجميع كما يجب أن يكون الصحفيين يداً واحدة، ولا يوجد تفريق بين أحد حسب الحزب.

وحول أزمة الأموال التي قدمها الاتحاد الدولي للصحفيين لعائلات الصحفيين الشهداء، أشار الطوباسي إلى أن الاتحاد لا يقدم سوى الموقف السياسي للنقابة، أما على صعيد الدعم المادي فلا يقدم شيئاً، قائلاً:"الجهة التي تقوم بإرسال بعض المساعدات لعائلات الشهداء بخيلة وتريد

من يتصدق عليها".

 

وأضاف الطوباسي، أن رئيس الاتحاد أبلغه أنه قام بتوزيع 10 آلاف يورو على عائلات الشهداء الصحفيين، مضيفاً" لا أعرف إذا ما قام الاتحاد بإرسال أموال أخرى".

 

وأبدى الطوباسي استعداد للمناقشة في حل جميع المشكلات، وإجراء انتخابات وأن يكون فرع النقابة في غزة فعال.

 

وفي رده حول عجز النقابة عن الدفاع عن الصحفيين عند اعتقاله أو استدعائهم من قبل الأجهزة الأمنية في غزة والضفة الغربية، قال الطوباسي:" من تم استدعاؤه إلا ودافعنا عنه أينما كان، ولكن لا أحب أقول أنا دافعت وأخرجت، وهناك تجاوزات أنا ضدها والنقابة ضدها، حتى أن هناك صحفيين من غزة ومن النقابة يدافعون عن حماس رغم أنها منعت الصحفيين الدخول من معبر رفح".

وحول قضية الصحفي عصام شاور الذي يتم استدعاؤه للتحقيق حوالي 4 مرات، قال الطوباسي:"لم أحد يخبرني به ومن يخبرني عن صحفي أذهب وأدافع عنه وأحل الإشكاليات سواء كان محسوب على فتح أو حماس ولا نجامل أحداً، وممنوع أحد يمس الصحفيين".

ووجه الطوباسي، التحية للصحفيين في غزة والضفة، قائلاً "هناك قواسم مشتركة نتفق عليها وأبوابنا وأيادينا وقلوبنا مفتوحة من أجل أن نلتقي على  كلمة سواء ومن أجل المستقبل، وعدونا الرئيسي هو الاحتلال لتبقى أقلامنا نظيفة من أجل قضيتنا وشعبنا"، وناشد كل الصحفيين يجب أن نكون مع فلسطين وليس نكون معاً جهة ضد جهة أخرى.

 

انشر عبر