شريط الأخبار

هآرتس: عصابات الجريمة في إسرائيل تعمل دون خوف من القانون

12:40 - 30 تموز / مارس 2009

فلسطين اليوم- القدس

دعت صحيفة هآرتس العبرية الصادرة اليوم، الحكومة الجديدة لوضع موضوع مكافحة الجريمة في مكان عال في جدول اعمالها.

وقالت في أعقاب تلقي عشرة قضاة تهديدات على حياتهم مؤخراً، إن عصابات الجريمة في إسرائيل تعمل دون خوف من القانون، وحالات الاغتيال بين المجرمين في وضح النهار، في شاطىء البحر وفي الشوارع الرئيسة في تزايد مستمر.

واعتبرت أن جهاز فرض القانون ملزم بان يستعيد قدرة الردع إذ بدونها ستتدهور حرب العصابات الواحدة بالأخرى وكلها ضد القانون إلى الفوضى.

وأردفت هآرتس إن هذه الحقيقة تقشعر لها الأبدان، ولم تعرف تقريباً إلا على سبيل الصدفة، بمناسبة تعيين القاضي جورج قارا رئيساً لهيئة ستبحث في الاتهامات ضد الرئيس السابق موشيه قصاب، منوهة إلى أن قارا معروف كقاض بلا هوادة، يواصل أداء مهامه رغم تهديدات العائلات الإجرامية.

والجميع يعرف بأنه سبق أن قتل ليس فقط قاض، بل وأيضاً سجين في سجنه عشية شهادة حاسمة في المحكمة.

وذكرت أنه من الجانب القانوني لا يوجد للشرطة، السجانيين، النواب العامين والقضاة من جهة، وللمجرمين من جهة أخرى حماية مؤكدة، حيث يضاف لهؤلاء واولئك من يقفون في الوسط مثل المحامين في دولة شهدت اغتيال رئيس وزراء، حيث سيكون من التبجح الفارغ وعد قاضي معين أو اي شخص آخر بألا يمس به أو بأعزائه.

وطالبت الصحيفة بإيجاد تغييرات في سياسة الادعاء بل وربما في التشريع، فمن يهدد قاض او رجل قانون آخر ينبغي أن يقدم إلى المحاكمة دون مراعاة وضعه الشخصي ودون صفقة قضائية، ومن يمس برجال القضاء وفرض القانون ينبغي أن يعاقب بكل التشدد القانوني دون أن يحسم من عقوبته شيء مع حلول ثلث المحكومية.

 

انشر عبر