شريط الأخبار

الاتحاد الإسلامي في النقابات يطالب بمواجهة الهجمة الشرسة لتهويد مدينة القدس

12:36 - 30 حزيران / مارس 2009

فلسطين اليوم- غزة

طالب الاتحاد الإسلامي في النقابات (الإطار النقابي لحركة الجهاد الإسلامي) اليوم الاثنين، بضرورة التمسك بالحقوق والثوابت الفلسطينية والعمل بكل قوة لمواجهة الهجمة الشرسة والتي تتعرض لها مدينة القدس عاصمة الدول الفلسطينية.

وأكد الاتحاد في بيان صحفي، بمناسبة الذكرى الـ33 " ليوم الأرض الخالد والذي يصادف "30 " من آذار في كل عام، أن الاعتداءات التي تتعرض لها مدينة القدس تنكشف يوماً بعد يوم مدعومة من قبل دولة الاحتلال في التهويد الكامل للمدينة، والتي تحاول فصل وعزل المدينة المقدسة عن المدن الفلسطينية الأخرى وعزلها عن عمقها وهويتها العربية والإسلامي

وقال الاتحاد:"إن يوم الأرض والذي جاء في أعقاب مخططات الحكومة الإسرائيلية لمصادرة الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 48 والتي سقط على إثرها ستة شهداء، سطرت دمائهم يوم عظيم لتذكير الأمة بقضيتها وبأرضها التي اغتصبت أمام مرأى دول العالم، وخرجت جماهير شعبنا الفلسطيني متحديةً لقرار دولة الاحتلال بمصادرة أراضيها".

وطالب الاتحاد، الهيئات والنقابات المهنية والحقوقية في العالم بإحياء وتفعيل يوم الأرض، وذلك بالتذكير والدعوة بضرورة التشبث بالأرض، والتأكيد على الحق في الدفاع عن الوطن رغم عمليات القتل والإرهاب التي كانت وما زالت تمارسها دولة الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني وأرضه وممتلكاته.

وشدد الاتحاد في بيانه على ضرورة مواصلة النضال في وجه مخططات الاحتلال ، وخاصة من قبل الهيئات والنقابات لتشكل حلقة وسلسة قوية لفضح ممارسات دولة الاحتلال التي ينهب فيها أراضي وممتلكات ومدن الفلسطينيين.

 

انشر عبر