شريط الأخبار

محكمة إسرائيلية تصدر أحكاماً ضد أسرى وتثبت الاعتقال الإداري لآخرين

10:00 - 30 حزيران / مارس 2009

فلسطين اليوم- رام الله

أصدرت محكمة سالم العسكرية الإسرائيلية مجموعة من الأحكام وأجلت جلسات آخرين، في حين ثبتت محكمة عوفر الاعتقال الإداري بحق عدد من الأسرى.

 

وأفاد محامي نادي الأسير، بأن محكمة سالم العسكرية أصدرت حكماً بالسجن الفعلي لمدة 26 شهراً و 4000 شيقل غرامة مالية على الأسير عمر دياب راجح من مخيم بلاطة، و 5 شهور و 2000 شيقل غرامة ماليه على الأسير محمد جمال جبر من مخيم بلاطة، و4 شهور و 1000 شيقل على الأسير نائل خميس عوض من نابلس، و 3 شهور و 500 شيقل غرامة ماليه على الأسير ماهر شماسنه من قلقيلية، وعدي الصيفي من نابلس.

 

وأضاف المحامي، أن المحكمة حكمت الأسير أسعد سليم من عزون 75 يوماص و 2000 شيقل غرامة، في حين تم الاتفاق مع النيابه على إطلاق سراح الأسير عميد عياد من نابلس بتاريخ 162009م وذلك بعد أن يكون قد أمضى 14 شهراً سجناً فعلياً.

 

ووضح المحامي أن المحكمة أجلت جلسات الأسرى، حكمت خروب من قلقيلية ليوم 552009 ، وكذلك الأسير زكريا سويدان من عزون، وحسام رمضان من نابلس ليوم 2142009م، وانس سلوم من مخيم بلاطه لجلسة 2452009م ، وسمير حشاش من مخيم بلاطه ليوم 1052009م ، وليوم 142009م جلسة الأسير احمد توفيق عبد الرحمن من نابلس، وليوم 2552009م جلسة الأسير سليم أبو السعود من نابلس ، وعثمان الخروب من قلقيلية ليوم 752009م .

 

ومددت ذات المحكمة فترة اعتقال الأسيرين احمد وراد من مخيم عسكر ومراد نصره من جنين ليوم 742009م وذلك لاستكمال التحقيق معهما، وليوم 24 الأسير عبد الباسط أبو قبيطه من رام الله و محمد العنابي من سلواد لتحضير لائحة الاتهام و شريف حماد من سلواد لدراسة المواد ومروان حسين من مخيم العين وعبد الهادي أمين وشاهر حامد من سلواد ويوسف عبيات من بيت لحم من اجل تقديم لوائح اتهام بحقهم  وليوم 14 احمد استيتيه من نابلس أيضا لتقديم لائحة اتهام بحقة، وليوم 3132009 .

 

وأضاف المحامي، أنه جرى التمديد للأسرى، مراد عابد من جنين و مهدي رداد و نيبال صلاح دعاس من قلقيلية، وزياد عياد من سلواد، وسلامة عوض الله من إذنا، ومعتز إبراهيم من بدرس و أحمد البطاط من الخليل ومازن حجاج من بيت ريما، وليوم303 اسامه حروب من قلقيلية و قاسم خليلية من طولكرم واحمد نبيه نجار من  نابلس.

 

وأشار المحامي، إلى أنه تم إعطاء شيكاً مفتوحاً "تمديد حتى انتهاء الإجراءات القضائية" للأسرى، خالد ابو سير من نابلس وتحدد له جلسة بيوم 2142009م ، و مارسيل عنزواي وجلسته بيوم 65 ، و جيفارا حميدان من نابلس ومحمد مصالحه و عاصم مصالحه من قلقيلية و محمد حمد من قلنديا وجلستهم بيوم 1152009م و امجد خالدي من بيتونيا وجلسته بيوم 135 ، وكذلك الأسير وسام ناصر من قلنديا ولكن جلسته بيوم 552009م .

 

 

 

وأضاف محامي النادي بان محكمة عوفر العسكرية قامت بتثبيت الاعتقال الإداري للأسرى: باسم ربايعة من بيت لحم و وعمر عواوده من دورا لمدة 4 شهور وعماد احمد لحسة من العروب 5 شهور وجعفر عبد الرحمن من رام الله لشهرين واشرف صلاح الدين ووناصر احمد شوكه من بيت لحم و احمد إبراهيم علامة من بيت أمر و وفادي شبيري من نابلس  لمدة 6 شهور .

 

وخفضت ذات المحكمة قرار الاعتقال الإداري بحق الأسرى: عمر موسى حوسان من العوجا و علاء النجمي من مخيم بلاطه وانتماء اللحام من بيت لحم و علاء طعمه من طولكرم و علي أبو بسمة من بيت لحم و ومأمون حدوش من صوريف واشرف كردي من نابلس و ورامي أبو جلاله من رام الله .

 

من ناحيته، بين قدورة فارس رئيس نادي الأسير بهذا الخصوص أن الاعتقال الإداري أصبح يمثل كابوساً للأسرى الإداريين ولأهاليهم، وأن ما تقوم به إسرائيل من عرض الأسرى على محكمة من أجل إيجاد شرعية للاعتقال الإداري، حيث أن الأسير يبقى تحت رحمة الشاباك الإسرائيلي وغالباً ما يتم الإدعاء بوجود الملف السري ولا يتم الكشف عن محتواه بذريعة أمنية.

 

وذكر فارس، أن وجود المحامي يكون شكلياً بسبب عدم السماح له للاطلاع على الملف وبذلك لا يستطيع أن ينقد فحوى الملف السري، وكذلك القاضي لأن القرار يكون قد اتخذ من قبل المخابرات بتمديد الأسير أو الإفراج عنه أو تقصير المدة، وغالباً الأسير لا يعلم مبرر احتجازه ولا يعلم ماهية المواد السرية التي يتم التمديد له بناءً عليها.

انشر عبر