خبيرة استراتيجية سياسية: برنامج "بيغاسوس" التجسسي جزء من هوية (إسرائيل)  

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 10:42 م
23 يوليو 2021
خبيرة استراتيجية سياسية: برنامج "بيغاسوس" التجسسي جزء من هوية (إسرائيل)  

أكد الخبيرة في الاستراتيجية السياسية والرأي العام، داليا شايندلين، اليوم الجمعة، أن صناعة المراقبة عالية التقنية في (إسرائيل) جزء من هويتها، ولهذا السبب غالبا ما يتم التجاوز عن التدقيق في الجانب المظلم منها.

جاءت تصريحات شايندلين، على خلفية فضيحة برنامج التجسس "بيغاسوس" المتطور وهو من الصناعة الإسرائيلية وقامت (إسرائيل) ببيعه لدول مجاورة وأجنبية بهدف التصنت على شخصيات وطنية وصحفيين وآخرين.

وأشارت الخبيرة في مقال لها، إلى أن وسائل الإعلام "الإسرائيلية" تجاهلت تسليط الضوء على هذه الفضيحة واهتمت بالمقابل بإعلان شركة "بن آند جيري" (Ben & Jerry) الأميركية للمثلجات وقف بيع منتجاتها داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وذكرت شايندلين، أن "الإسرائيليين يبدو لا يشعرون بأي خجل ولا قلق"، وتساءلت: "هل الجهات الفاعلة المشاركة في تصدير منتجات المراقبة المربحة -بما في ذلك وزارة الدفاع الإسرائيلية التي لا بد من موافقتها على مثل هذه المبيعات- تتحمل المسؤولية عن نتائجها؟".

وشددت على ضرورة تصدير اضطهاد المدافعين عن حقوق الإنسان وتقويض حرية الصحافة ومراقبة المعارضة السياسية والصلات المحتملة بالقتل المروع عناوين الصحف "الإسرائيلية" جاء في المرتبة الثانية.

وقالت الخبيرة: إن "احتجاجًا سياسيًا سلميًا من قبل شركة خاصة واحدة -والذي من المقرر أن يبدأ بعد عام ونصف من الآن (عندما تنتهي اتفاقية ترخيص بن آند جيري)- طغى على كل شيء".

وأضافت شايندلين، أن "الاسرائيليين يدركون جيدًا أن التكنولوجيا المتطورة هي محرك هائل لاقتصادهم".

كما أن "التكنولوجيا ضرورية لها لصورة الدولة وهويتها الوطنية في القرن الـ21، وبالنسبة لليهود الإسرائيليين ترمز التكنولوجيا الفائقة إلى الاستثناء اليهودي"، وفق قولها.