سعر صرف الدولار والعملات مقابل الليرة اللبنانية اليوم الأربعاء 21 يوليو 2021 لحظة بلحظة

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 10:53 م
20 يوليو 2021
سعر صرف الدولار والعملات مقابل الليرة اللبنانية اليوم الأربعاء 21 يوليو 2021 لحظة بلحظة

سعر صرف الدولار الأمريكي والعملات الأجنبية مقابل الليرة اللبنانية اليوم الأربعاء 21 يوليو 2021 ، حيث تشهد الدولة اللبنانية انهيارًا كبيرًا في قيمة العملة الوطنية وتذبذبات بين كل فترة ما انعكس على الأوضاع الاقتصادية والمعيشية داخل البلاد، علمًا أن هذا الحال متواصل منذ سنوات ، دون توصل الحكومة اللبنانية إلى أي حلول تنقذ لبنان من الازمة المالية الكبيرة . وفي هذه المقالة ستتعرف على سعر الصرف .

وانخفض سعر صرف الدولار في السوق السوداء اللبنانية السوداء إلى 21950 ليرة للشراء و22 الف ليرة للبيع، مقابل 22 ألف ليرة للشراء و22.150 ألف ليرة للبيع، أمس .

سعر صرف الدولار مقابل الليرة اللبنانية اليوم الأربعاء 21 يوليو 2021 :

وبعد اعتذار الحريري عن تشكيل الحكومة اللبنانية تواصل الليرة اللبنانية الانخفاض لمستويات قياسية أمام الدولار الأمريكي. وتراجعت الليرة اللبنانية في السوق إلى مستويات قياسية تجاوزت 23 ألف ليرة للدولار الواحد، الأمر الذي سيزيد من محدودية قدرة اللبنانيين على شراء السلع الأساسية، مثل أسعار الوقود التي شهدت ارتفاعا أواخر الشهر الماضي.

هذا ويشكل الانهيار الاقتصادي الحالي أسوأ أزمة يشهدها لبنان منذ الحرب الأهلية، إذ يصفه البنك الدولي بأنه أحد أسوأ حالات الركود في التاريخ المعاصر.

أزمة مالية في لبنان :

ودفعت الأزمة المالية في لبنان أكثر من نصف السكان إلى دائرة الفقر، وشهدت قيمة العُملة تراجعا بأكثر من 90% خلال نحو عامين.

هذا وقالت وزارة الخارجية الفرنسية أن مؤتمرا دوليا جديدا لتلبية احتياجات اللبنانيين سيعقد في الرابع من أغسطس آب بمبادرة من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والأمم المتحدة

ونتيجة لهذا التراجع الكبير الذ افقد قيمة الليرة اللبنانية نحو 90 بالمئة ، بدأت بعض البنوك الأجنبية الكبرى في مقاطعة مصرف لبنان المركزي، ما دفع البنوك الأجنبية الكبرى لاتخاذ هذا القرار، نتيجة تفاقم الأزمة الاقتصادية، وعدم وجود بوادر لحلها في الأفق القريب، بسبب صراعات السياسيين وسيطرة "حزب الله" على مفاصل الاقتصاد

من جهته، أكد مسؤول كبير في صندوق النقد، أن لبنان "لا يمكنه أن ينتشل نفسه من الأزمة دون حكومة جديدة في المستقبل القريب تجري تغييرات وتطلق إصلاحات تأخرت كثيرا".

العام الماضي، تخلفت الحكومة اللبنانية عن سداد ديون الدولة ، مما أدى لانهيار العملة وانكماش الاقتصاد 25% في 2020، وفقا لتقرير صندوق النقد الأسبوع الماضي.

مدير إدارة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى في الصندوق جهاد أزعور، قال في حديث له إن "الإصلاحات ينبغي أن تركز على القطاع المالي والميزانية والحوكمة والفساد والمرافق الخاسرة التي أسهمت في ارتفاع الدين".

وبلغ احتياطيات النقد الأجنبي في لبنان نحو 15.8 مليار دولار، ما يشير إلى أن الدعم باق لشهرين على أفضل تقدير قبل بلوغ مستوى الاحتياطي الإلزامي، (وهو ما تودعه البنوك المحلية بالعملة الأجنبية بالبنك المركزي، والذي قدره وزني بنحو 15 مليار دولار).