شريط الأخبار

مصدر:رفض مقترح لـ "حماس" بـ"قيادة جماعية" بديلة عن منظمة التحرير..والاتفاق على حكومة تكنوقراط

02:24 - 29 كانون أول / مارس 2009


فلسطين اليوم-وكالات

أعلن مصدر فلسطيني مسؤول أن فصائل المقاومة الفلسطينية المقيمة في سورية رفضت مقترح حركة "حماس" بأن تشترك الفصائل في" قيادة جماعية" إلى حين الانتخابات لمجلس وطني جديد في كانون الثاني ( يناير) عام 2010 لان هذا المقترح يلغي عمليا اللجنة التنفيذية ومنظمة التحرير الفلسطينية الجهة الوحيدة المعترف بها دوليا كممثلة لكل أطياف الشعب الفلسطيني في العالم .

 

وقال المصدر إن المحادثات مع نائب رئيس المخابرات المصرية اللواء عمر قناوي الذي يستكمل اليوم إجتماعاته مع الفصائل الفلسطينية في دمشق تطرقت إلى كل الملفات.

وأضاف المصدر أن الفصائل رفضت أيضا مقترح العشرة بالمئة الذي تقدمت به "حماس" ، كما أن نقاطاً أخرى بقيت عالقة مثل: التمثيل النسبي والحكومة ، مضيفا أن الاتفاق سيكون على حكومة "تكنوقراط" تقريبا ، لا يكون فيها احد من القيادات البارزة .

وأوضح المصدر أن مقترح " وسط " تم تقديمه لا يمس مرجعية منظمة التحرير الفلسطينية يجري تداوله .

 

واجتمع اللواء قناوي في وقت سابق اليوم مع أمين عام الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين نايف حواتمة ، وكان اجتمع أمس مع رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" خالد مشعل ، وأمين عام الجهاد الإسلامي رمضان عبد الله الشلح وقيادات أخرى .

 

وكان مصدر إعلامي مصري رسمي صرح في وقت سابق أن زيارة اللواء قناوي تأتي أولا لوضع المسؤولين السوريين في آخر ما توصلت إليه القاهرة من نتائج في الحوار الوطني الفلسطيني بالدرجة الأولى والتشاور مع المسؤولين السوريين ، ثم بعد ذلك إجراء المباحثات مع القيادات الفلسطينية.

انشر عبر