بعد ان حذفت فيس بوك صفحة وكالة "شهاب" الاخبارية

لجنة دعم الصحفيين تطالب بتدخل دولي وعربي لحماية المحتوى الفلسطيني

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 09:04 م
14 يوليو 2021
تعبيرية

جددت لجنة دعم الصحفيين استنكارها وإدانتها لاستمرار حملات الإعدام الرقمي التي تشنها  شركات  مواقع التواصل الاجتماعي بحق مواقع الاخبار الفلسطينية، محذرة من استمرار الانحياز الواضح لمطالب الاحتلال الإسرائيلي في طمس الرواية الفلسطينية دون سابق انذار.

وجاءت إدانة اللجنة بعد أن أقدمت شركة فيسبوك، على حذف صفحة وكالة شهاب الفلسطينية للأنباء، والتي تتابع من قبل (7.5) مليون شخص من مختلف دول العالم، في محاولة لمنع ما ينشر عبر صفحتها من اخبار وما يرتكبه الاحتلال الإسرائيلي  من جرائم بحق الشعب الفلسطيني.

وأوضح منسق لجنة دعم الصحفيين صالح المصري، أن هذا العام2021 شهد زيادة ملحوظة في الانتهاكات ضد المحتوى على مختلف المنصات، أبرزها مسح شركتي جوجل وأبل لاسم فلسطين من تطبيقات الخرائط الخاصة بهما واستبداله بـ "إسرائيل، وكذلك ما أقدم عليه مكتب التحقيقات الفدرالية ووزارة التجارة الأميركية على حظر موقع قناة فلسطين اليوم الفضائية دون أي سابق اشعار او تبرير، موضحاُ أن هذه الإجراءات تعد انتهاك صارخ لحرية الرأي والتعبير، وانحياز للكيان الإسرائيلي الذي يحارب المحتوى والرواية الفلسطينية وكل صوت حر .

 وذكر أنه منذ بداية العام الحالي 2021،  سجلت لجنة دعم الصحفيين أكثر من (194) انتهاكاً رقمياً بهدف التضييق على حرية العمل الصحفي.

وقال المصري:" إن شركات التواصل الاجتماعي تتوسع في تضييق الخناق على العمل الصحفي والإعلامي لمواقع ووكالات أنباء فلسطينية الكترونية، نتيجة محتواها، إما بمنع وصول المنشورات للمتابعين أو تقييد للصفحة أو حذف منشورات أو منع من استخدام خصائص معينة،

وطالب المصري المنظمات والهيئات والجمعيات الدولية المعنية بحماية الإعلاميين والمؤسسات الإعلامية والمعنية بحماية حرية الرأي والتعبير وحقوق الانسان الى اتخاذ الإجراءات اللازمة لمنع تكرار مثل هذه القرصنة وتؤكد على حق المؤسسات الإعلامية في البث والنشر مع التزامها أصول العمل الصحفي، و ميثاق شرف الصحفيين، والاعلان العالمي لحقوق الانسان.

وشدد على ضرورة استمرار المواقع الفلسطينية في محاربة المضايقات الممارسات التي تشنها مواقع التواصل الاجتماعي لإيصال رسالة الشعب الفلسطيني للعالم أجمع، مؤكدًا ضرورة التواصل مع جهات عربية للتواصل مع إدارة منصات التواصل لحماية المحتوى الفلسطيني.