شريط الأخبار

البنود الرئيسية في مشاريع القرارات التي اقرها وزراء الخارجية العرب قبل القمة

08:24 - 29 تشرين ثاني / مارس 2009


فلسطين اليوم-وكالات

أقر وزراء الخارجية العرب امس، سلسلة مشاريع قرارات تصبح نافذة بعد إقرارها من قبل القادة في القمة العربية التي تنطلق الاثنين في الدوحة.

وفي ما يلي أبرز النقاط في مشاريع القرارات الرئيسية:

مشروع قرار حول القضية الفلسطينية والصراع العربي الاسرائيلي ومستجداته.

- إدانة استمرار اسرائيل في حصارها المفروض على قطاع غزة الذي أدى الى تدهور خطير وغير مسبوق في الاوضاع الانسانية والمعيشية للمدنيين الفلسطينيين، ومطالبتها بفك الحصار فوراً وفتح كافة المعابر ودعوة مختلف الدول والمؤسسات العربية والدولية ومنظمات المجتمع المدني الى الاستمرار في تقديم الدعم والمساعدة الانسانية للشعب الفلسطيني.

- تثمين الجهود العربية والجهود التي تبذلها جمهورية مصر العربية لتثبيت وقف اطلاق النار في قطاع غزة والمساعي التي تبذلها لبلوغ اتفاق بشأن التهدئة، والترحيب بإعلان القاهرة لبدء المصالحة الوطنية الذي صدر عن اجتماع الفصائل في القاهرة ... ومطالبة كافة الاطراف الفلسطينية التجاوب مع هذا الجهد المصري.

- تحميل اسرائيل مسؤولية وضع العراقيل في طريق الجهود المبذولة لتثبيت التهدئة وما يترتب على ذلك من زيادة معاناة الشعب الفلسطيني.

- التأكيد على عروبة القدس ورفض كافة الاجراءات الاسرائيلية غير الشرعية التي تستهدف تهويد المدينة وضمها وتهجير سكانها.

- التأكيد على أن دولة فلسطين شريك كامل في عملية السلام وعلى ضرورة استمرار دعم منظمة التحرير الفلسطينية في أي مفاوضات مستقبلية حول قضايا الوضع النهائي، والتأكيد على أن قطاع غزة والضفة الغربية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية، هي وحدة جغرافية واحدة لا تتجزأ لقيام الدولة الفلسطينية المستقلة على كافة الاراضي التي احتلت العام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

- احترام الشرعية الفلسطينية برئاسة الرئيس محمود عباس وتثمين جهوده مع كافة الاطراف الفلسطينية والعربية في مجال المصالحة الوطنية وانجاح الحوار واحترام المؤسسات الشرعية للسلطة الوطنية الفلسطينية المنبثقة عن منظمة التحرير الفلسطينية...

 

مشروع قرار حول مبادرة السلام العربية

- التمسك بمبادرة السلام العربية كخيار استراتيجي عربي لتحقيق السلام العادل والشامل في المنطقة وفقاً للاطار السياسي الذي يقوم على ان مبادرة السلام المطروحة اليوم لن تبقى على الطاولة طويلاً، وان استمرار الجانب العربي في طرح هذه المبادرة مرتبط بقبول اسرائيلي لها".

- تفعيل مبادرة السلام مرتبط ببدء تنفيذ اسرائيل لالتزاماتها في اطار المرجعيات الاساسية لتحقيق السلام العادل والشامل وبأنه لا يمكن الوصول الى هذا السلام طالما استمرت اسرائيل في تعنتها ورفضها لمبادرة السلام العربية.

- التأكيد على استمرار تكليف اللجنة الوزارية العربية الخاصة بمبادرة السلام العربية والامين العام باجراء تقييم شامل ومراجعة لخطة التحرك العربي إزاء جهود إحياء عملية السلام في المنطقة في ضوء المستجدات والتطورات الاقليمية والدولية والتحديات التي تواجهها المنطقة خاصة في أعقاب العدوان الاسرائيلي العسكري على قطاع غزة.

انشر عبر