شريط الأخبار

كشف مرتكبي السطو على البنك العربي استعادة الأموال المسروقة واعتقال منفذين

08:22 - 29 كانون أول / مارس 2009


فلسطين اليوم-رام الله

أعلن وزير الداخلية برام الله اللواء عبد الرزاق اليحيى في بيان له ، بأنه تم إلقاء القبض على بعض المتورطين في عملية السطو على فرع البنك العربي في البيرة، وأنه تم استرجاع كمية كبيرة من الأموال التي تمت سرقتها، ومصادرة الأسلحة التي استخدمت أثناء الحادث.

وقال المتحدث باسم الاجهزة الامنية عدنان الضميري بأن الأجهزة الأمنية تمكنت من اعتقال ثلاثة لصوص من الذين سطوا على البنك العربي قبل أيام، وتم ضبط السلاح الذي استخدم في العملية، وكذلك كمية كبيرة من الاموال التي تمت سرقتها.

وأشار الضميري الى أن عملية التخطيط للسطو على البنك تمت داخل اسرائيل، وان ثلاثة من الذين شاركوا في عملية السطو يحملون الهوية الاسرائيلية، ومن بينهم يهودي.

واستمرت عملية المراقبة والتخطيط من قبل اللصوص، اربعة شهور، تم خلالها مراقبة ومتابعة أربعة بنوك، قبل ان يتم اختيار البنك العربي فرع البيرة.

وسيعقد المتحدث باسم الشرطة الفلسطينية اليوم (الأحد) مؤتمراً صحافياً يعلن فيه تفاصيل عملية إلقاء القبض على اللصوص، وبحضور مسؤول عن البنك العربي.

وكان أربعة ملثمين اقتحموا فرع البنك صباح الثلاثاء الماضي وهم يشهرون أسلحتهم: مسدسين ورشاشين، قاعةَ البنك الرئيسية، مع بدء عمل البنك صباحاً، وقاموا بسرقة الأموال التي توزعها إدارة البنك مع كل صباح على "جوارير" مكاتب موظفيها للتعامل مع الزبائن، وتمكنوا من سرقة ما يعادل 20 ألف دينار أردني بعملات مختلفة من الصندوق.

ولم تستغرق العمليةُ وقتاً طويلاً، فقد خرج اللصوص على وجه السرعة، حيث كان اثنان آخران في انتظارهم داخل سيارة، ومن ثم لاذوا جميعاً بالفرار من المنطقة.

وقالت مصادر امنية، إنه تم الكشف عن سيارة من نوع (ج م سي)، تم إحراقها بعد عملية السرقة بوقت قصير، على الطريق بين رام الله ــ القدس، في منطقة المعلوفية.

وحسب تقديرات الأجهزة الأمنية، فان اللصوص استخدموا هذه السيارة في عملية السرقة، وتم إحراقها لإخفاء أي دليل بداخلها، قبل ان يستخدموا سيارةً ثانية للفرار، إما باتجاه مدينة القدس عبر حاجز قلنديا، أو باتجاه إحدى القرى أو البلدات المحاذية للمدينة.

 

انشر عبر