شريط الأخبار

جوازات غزة: لا يوجد بوادر لإرسال جوازات سفر للقطاع قريبا..و1800معاملة تنتظر

01:49 - 28 تموز / مارس 2009

فلسطين اليوم-غزة  

أكد وسام أكرم الرملاوي القائم بأعمال مدير عام الجوازات بغزة  بأنه لا يوجد في الأفق أي بوادر  لإرسال جوازات السفر إلى غزة مشيراً إلى أنه تدخلت بعض الشخصيات الوطنية وأعضاء المجلس التشريعي لحل هذه الإشكالية وإخراجها من المناكفات ولكن قوبلت هذه الجهود بالرفض التام من قبل سلطة رام الله

 

وتأتي تصريحات الرملاوي بعد أن قامت  سلطة رام الله  مؤخرا بإصدار طبعة جديدة من جوازات السفر تختلف بشكل كامل عن الطبعة الحلية، وتحمل مدة سريان 5 سنوات على أن يتم البدء بالعمل بها مطلع إبريل من عام 2009،  مضيفاً ان المواطنين يتناقلون فيما بينهم الإشاعات بأن سلطة رام الله قد أرسلت آلاف من هذه الجوازات أو أنها سوف ترسل هذه الجوازات.

 

وأعرب الرملاوي عن أمله  في ظل الحوار الوطني القائم أن يتم تحييد المواطنين بمعاناتهم واحتياجاتهم من  هذه المناكفات السياسية الرخيصة وأن تعود اللحمة والوحدة بين  شقى الوطن لتقديم أفضل الخدمات للمواطن الفلسطيني الذي يستحق منا الكثير.

 

وأوضح الرملاوي  بان سلطة رام الله قامت بمنع إرسال دفاتر جوازات السفر منذ شهر 7 من عام 2008م وحتى اللحظة.

مضيفاً : يوجد  لدينا أكثر من 1800معاملة لدى الإدارة العامة للجوازات في قطاع غزة تنتظر وصول دفاتر الجوازات من 8 شهور وحتى اللحظة لم يتم تنفيذها وذلك بسبب إنها إصدار جديد لأول مرة منها أكثر من 500 معاملة تحمل تحويلات طبية للعلاج بالخارج والباقي معظمه من حملة الإقامات والطلبة المهددين بضياع مستقبلهم.

وذكر الرملاوي بان  معالي وزير الداخلية والأمن الوطني الشهيد القائد سعيد صيام  كان قد قام بإعطاء تعليمات للإدارة العامة للجوازات بالتجديد على جواز السفر المنتهي وذلك كحل مؤقت للمواطنين العالقين في قطاع غزة وكذلك المواطنين القاطنين في الخارج والشتات المهددين بالطرد من الدول المقيمين فيها ،مؤكداً أن الجوازات التي يتم التمديد عليها تعاملت معها جميع الدول العربية دون استثناء ومعظم الدول الأوروبية.

 

وأضاف الرملاوي بان الوزير الشهيد  قام بإعطاء التعليمات للسماح بإضافة الأبناء في جواز الأب أو الأم والذين تقل أعمارهم عن 13 عام كحالات استثنائية للأطفال أصحاب التحويلات الطبية للعلاج بالخارج وأيضا الأطفال الذين يحملون عائلاتهم إقامات في الدول العربية لتجنب طرد هؤلاء الأطفال من هذه الدول وتشردهم  ، مضيفاً بأن هذه الإجراءات تتوافق وقانون إصدار الجواز الفلسطيني والاتفاقيات الدولية ولا تتعارض مع هذه القوانين والاتفاقيات بأي شكل من الأشكال وقد أخذت جميع الآليات والضوابط القانونية والفنية لمنع التزوير أو التلاعب من قبل العابثين.

وأوضح الرملاوي أن  الإدارة العامة للجوازات يتوافد عليها  بشكل يومي أكثر من 50 حالة لإصدار جواز سفر

والاتفاقيات الدولية ولا تتعارض مع هذه القوانين والاتفاقيات بأي شكل من الأشكال وقد أخذت جميع الآليات والضوابط القانونية والفنية لمنع التزوير أو التلاعب من قبل العابثين.

وأوضح الرملاوي أن  الإدارة العامة للجوازات يتوافد عليها  بشكل يومي أكثر من 50 حالة لإصدار جواز سفر جديد وهم من أصحاب التحويلات الطبية لأمراض خطيرة وحساسة ولا يمكن علاجها إلا في الخارج وأيضا الطلبة وأصحاب الإقامات، ولكن بكل أسف لا نتمكن من تلبية احتياجاتهم لعدم توفر دفاتر جوازات سفر.

 

 

انشر عبر