شريط الأخبار

بعد أن استنفدت كافة الوسائل..هل ستغرق خانيونس قريباً بمياه الصرف الصحي؟؟

01:08 - 28 كانون أول / مارس 2009


فلسطين اليوم-غزة

حذرت بلدية خان يونس في جنوب قطاع غزة اليوم السبت من كارثة بيئية وصحية في المدينة جراء ارتفاع منسوب أحواض الصرف الصحي وبركة تجميع المطر غربي المدينة بما يهدد حياة الآلاف من سكانها بالغرق في مياه الصرف الصحي إضافة إلى منازلهم وممتلكاتهم.

 

وقال محمد الفرا رئيس البلدية في بيان صحافي إن البلدية استنفدت كافة الوسائل المتاحة لتفادي الكارثة إلا أن جهودها المختلفة تصطدم بالعقبة الرئيسية والمتمثلة في عدم مقدرة الأحواض على استيعاب كميات المياه المرحلة إليها يوميا.

 

وشدد الفرا على وجوب أخذ كافة التدابير والاحتياطات اللازمة لتفادي الكارثة والأزمة المرتقبة والتي تنذر بمخاطر جمة ستصيب المواطنين في كافة الأحوال، مشيرا إلى أن البلدية وضعت خطة طوارئ عامة تحسبا لحدوث الكارثة، إلا أن الكارثة ستكون عواقبها وخيمة للغاية وتفوق مقدرة البلدية لتجاوز هذه الأزمة.

 

وذكر الفرا أن المشكلة تكمن في تشغيل مشروع الصرف الصحي الذي ما زالت إسرائيل تعيق تنفيذه منذ عدة سنوات من خلال منعها إدخال كافة المواد اللازمة للعمل باستمرار الحصار المشدد على القطاع. وقال الفرا إن الخطورة تكمن حاليا في عدم مقدرة الأحواض على استيعاب أي كميات جديدة والذي من شأنه عودة المياه إلى منازل المواطنين وغرق المنازل والأراضي الزراعية والتسبب في كارثة إنسانية لا تحمد عواقبها.

 

ودعا كافة الجهات والمؤسسات الداعمة والمسئولين بسرعة التدخل العاجل لوضع حد للكارثة وأخذ التدابير الوقائية اللازمة لحماية المواطنين وممتلكاتهم من خطر الغرق بمياه الصرف الصحي. يشار إلى أن مناطق في شمال قطاع غزة كانت شهدت سابقا حوادث مماثلة من تدفق مياه الصرف الصحي أدت إلى وفاة وجرح عدد من الفلسطينيين.

انشر عبر