هيئة الأسرى : سلطات الاحتلال تتجاوز اتفاقية مناهضة التعذيب في تعاملها مع الأسرى

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 11:15 ص
27 يونيو 2021
معتقل ريمون.jpg

أكد رئيس لجنة ادارة هيئة شئون الأسرى والمحررين في المحافظات الجنوبية الأستاذ حسن قنيطة بالتزامن مع اليوم العالمي لمناهضة التعذيب ، أن سلطات الاحتلال تتجاوز اتفاقية مناهضة التعذيب في تعاملها مع الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين ، من خلال استخدامها للتعذيب النفسي والجسدي للأسرى من لحظة الاعتقال حتى الحرية .

وطالب قنيطة مكتب المفوض السامي لحقوق الانسان والأطراف الموقعة على اتفاقية مناهضة التعذيب والمنظمات الحقوقية والانسانية بالتدخل لوقف انتهاكات الاحتلال بحق الأسرى وحمايتهم من ممارسة سلطات الاحتلال التى تمارس المعاملة الصعبة والعقوبة القاسية اللاإنسانية والمهينة والتى ينتج عنها ألم وعذاب شديد ، ويلحق عمدا الأذى بالمعتقلين .

وأشار قنيطة إلى عشرات أساليب التعذيب الجسدي التى تمارسها سلطات الاحتلال الإسرائيلي بحق الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين في منذ لحظة الاعتقال مروراً بأقبية التحقيق للحصول على الاعترافات بالقوة ، وحتى خلال الاعتقال في السجون أثناء القمعات المستمرة للأسرى ، مثل الضرب المبرح ، و تغطية الوجه والرأس ، والشبح بأنواعه وأشكاله المختلفة ، وأساليب الهز العنيف ، والتعرض لموجات باردة شتاء، وحارة صيفاً، أو كلاهما معاً ، والتقييد من الخلف على كرسى قصير ، واستخدام الجروح ، والرش بالغاز المسيل للدموع ، وعشرات أشكال وأساليب التحقيق الجسدي والنفسي .

وطالب قنيطة المؤسسات الحقوقية والدولية بملاحقة سلطات الاحتلال ومحاكمة مرتكبي جرائم التعذيب بشقيه النفسي والجسدي وفق اجماع مؤسسات حقوق الإنسان ، وطالب بتفعيل توصياتهم والضغط على الاحتلال الإسرائيلي والزامه بوقف الارهاب على المعتقلين ، وتطبيق الاتفاقيات والمواثيق الدولية وفق المبادئ والقواعد العملية في معاملة الأسرى .