شريط الأخبار

شعت: المصالحة الفلسطينية ستستغرق وقت، وسيتم إشراك سوريا فيها

09:24 - 27 تشرين أول / مارس 2009

فلسطين اليوم: وكالات

قال عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" نبيل شعث ان الرجل الثاني في المخابرات المصرية اللواء عمر قناوي، يزور دمشق اليوم الجمعة لاجراء محادثات مع المسؤولين السوريين حول المصالحة العربية والفلسطينية.

 

واوضح شعث الذي يترأس وفد حركة "فتح" في اللجنة المعنية بتشكيل حكومة التوافق ضمن الحوار الوطني الفلسطيني الذي ترعاه مصر "اننا ابلغنا بهذه الزيارة ونحن سعداء بها". واضاف شعث ان هدف زيارة اللواء قناوي الى دمشق هو "استكمال المشاورات مع المسؤولين السوريين حول المصالحة العربية، وبالمقابل اشراك سوريا في المصالحة الفلسطينية". وتابع شعث ان المسؤول المصري "سيلتقي كذلك على الأرجح" رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" خالد مشعل، والأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي الدكتور رمضان عبد الله شلح.

 

واكد شعث ان الحوار الوطني الفلسطيني سيستأنف في القاهرة يوم الثلاثاء المقبل، وسيخصص اليوم الاول لمشاورات غير رسمية بين المسؤولين المصريين وممثلي الفصائل، على ان تعاود لجان الحوار الفلسطيني اعمالها يوم الاربعاء.

 

وردا على سؤال حول ما اذا كان الخلاف حول البرنامج السياسي لحكومة التوافق الفلسطينية ما يزال العقبة الرئيسية امام المصالحة الفلسطينية، قال شعث "اعتقد ان هذه مشكلة قابلة للحل وليست عقدة كبيرة، لكن نحن نعمل في الأساس على التوصل إلى اتفاق يتم تنفيذه وليس اتفاقا يظل حبرا على ورق".

 

وتطالب حركة "حماس" حتى اللحظة، بأن ينص برنامج حكومة التوافق التي يفترض ان يتم التوصل الى تفاهمات حول تشكيلها خلال حوار القاهرة، على تعهد بـ"الوفاء" بالتزامات منظمة التحرير الفلسطينية تجاه إسرائيل، في حين تؤكد حركة "فتح" ان الحكومة يجب ان تعلن "التزامها" بهذه الاتفاقات حتى يقبل المجتمع الدولي التعامل معها.

 

واعتبر شعث ان المصالحة "عملية ستستغرق وقتا"، مشيراً انه ليس هناك سقفا زمنيا للحوار الوطني الفلسطيني، وقال "لا اعرف كم من الوقت سيستغرق الحوار ولكن الأكيد أننا سننجح".

انشر عبر