شريط الأخبار

أوروبا قد تعيد النظر في العلاقات مع إسرائيل ما لم تلتزم تل أبيب بعملية السلام

01:54 - 27 تموز / مارس 2009

فلسطين اليوم – وكالات

 توقعت مصادر في الاتحاد الأوروبي أن تشهد علاقة الاتحاد بالحكومة الاسرائيلية الجديدة حالة من البرود إذا لم تعمل تلك الحكومة من أجل عملية السلام مع الفلسطينيين. وأكد عدد من وزارء خارجية الاتحاد الأوروبي للنسخة الألمانية لصحيفة "فاينانشيال تايمز" الصادرة اليوم الجمعة أن أوروبا ستضطر لتعليق المحادثات التي تم الاتفاق عليها العام الماضي بشأن تعميق العلاقات مع إسرائيل إذا لم تبذل الحكومة المقبلة برئاسة بنيامين نتانياهو جهودا واضحة في اتجاه حل إقامة الدولتين.

 

وقال وزير خارجية لوكسمبورغ جان أسيلبورن للصحيفة:" الامر واضح تماما: إذا حدث هذا ، فلن نحتاج للحديث عن تطوير العلاقات". كما اتخذ وزير الخارجية البرتغالي لويس أمادو موقفا مشابها حيث بعث برسالة إلى نظيره التشيكي كارل فون شوارزنبرغ الذي ترأس بلاده الدورة الحالية للاتحاد الأوروبي قال فيها إنه يتعين على الاتحاد "إعادة النظر" في مسألة تعميق العلاقات مع تل ابيب في حال لم توقف إسرائيل بناء مستوطنات جديدة في الأراضي الفلسطينية ولم تؤكد التزامها الواضح بعملية السلام.

 

من جهته ، أكد وزير خارجية فنلندا الكسندر شتوب وجود "ارتباط واضح بين تعميق العلاقات (مع إسرائيل) وعملية السلام". وحذر شتوب من أن يخاطر الاتحاد بالاساءة إلى سمعته من خلال "الكيل بمكيالين عندما يتعلق الأمر بشروط سبق ووضعناها".

انشر عبر